تسريبات جديدة تكشف حقد بيريز على لاعبي نادي ريال مدريد

تسريبات جديدة تكشف حقد بيريز على لاعبي نادي ريال مدريد
بيريز
التعليقات: 0
https://www.sba7egypt.com/?p=491429
احمد رشدى
موقع صباح مصر
احمد رشدى

أجواء من الصدمة اشتعلت داخل جدران النادي الملكي (ريال مدريد) الإسباني، وذلك بعدما تمّ الكشف قبل ساعات قليلة عن مجموعة من التسجيلات الصوتية لرئيس النادي “فلورنتينو بيريز“، والتي انتقد فيها كل من حارس وكابتن الفريق سابقاً “إيكر كاسياس” ومهاجم النادي التاريخي ” راؤول غونزاليس”.

ووفقاً لما نشرته الصحيفة الإسبانية “El Confidencial”، يوم أمس الثلاثاء، عن تسريبات قديمة لرئيس نادي “ريال مدريد”، والتي يعود تاريخ تسجيلها لعام 2006، وشملت التسجيلات عبارات من الإساءة والتحقير لبعض من رموز النادي السابقين، (راؤول غونزاليس، وإيكر كاسياس).

 

يُطلق على نادي “ريال مدريد” اسم النادي الملكي، وذلك لأن النادي يقبع في قلب العاصمة الإسبانية “مدريد”، إضافة لتحقيقه العديد من الألقاب والبطولات أكثر من أي نادي أخر، كما يوجد للنادي أسهم في كبرى الشركات التكنولوجية والاستثمارية؛ لتحقيق مدخولات مهولة وأرباح سنوية خيالية، ومن ضمن تلك الشركات التكنولوجية، شركات كبرى عاملة في إنتاج المواقع الافتراضية، ومواقع الإنترنت، والألعاب الإلكترونية، وألعاب الكازينوهات المتنوعة للاستثمار المالي وتحقيق الأرباح والفوائد الاقتصادية، للمزيد،  يمكنك مراجعة كازينو888 أون لاين حصرياً من خلال:  مراجعات على احلى بت

 

راؤول محتال… وإيكر كاسياس حارس فاشل

وفقاً التسجيلات المسربة التي نشرتها صحيفة “الكونفيدينسيال”، كشفت عن أن رئيس النادي الملكي وصف مهاجم الفريق السابق والهداف التاريخي للنادي “راؤول غونزاليس” بأنه لاعب محتال ومن أكبر المحتالين في تاريخ النادي، وبين “بيريز” أن المشكلة كانت تكمن في حب الجماهير للاعبين بشكل جنوني، كما وعبر “بيريز” عن امتعاضه الشديد من حب الجماهير لكابتن النادي وحارس عرينه “إيكر كاسياس”، ووصفه بالحارس الفاشل والمخادع، وأكد أيضاً على أن تعاقد النادي معه لم يكن إلا خديعة كبرى، وتطرق “بيريز” للحديث عن سلوك “راؤول” قائلاً بأنه يشبه سلوك الأطفال، وأشار إلى أن غونزاليس ساهم في تدمير النادي وخلص أجواء من الفتنة والشحناء داخل غرف الملابس.

وأكدت الصحيفة الإسبانية على أن جميع هذه التسريبات كانت في عام 2016، وهو العام الذي رحل فيه “بيريز” عن قيادة إدارة النادي، وذلك عقب انتهاء فترة رئاسته الأولى لنادي القرن.

 

التسريبات تحرج بيريز

بمجرد أن كشفت الصحيفة الإسبانية عن هذه التسريبات، بدأت علامات الإحراج تظهر على رئيس النادي “بيريز”، والجدير بالذكر هنا أن مهاجم نادي “ريال مدريد” التاريخي (راؤول غونزاليس) يشغل حالياً منصب مدرب فني لفريق مدرسة “الكاستيا” في النادي الملكي، بينما يشغل “إيكر كاسياس” منصب نائب رئيس مؤسسة النادي الملكي، والمهتمة بالأعمال الإنسانية، والخيرية.

 

كيف رد رئيس نادي ريال مدريد على التسجيلات الصوتية؟

تعرض “فلورنتينو بيريز” لحملة انتقادات واسعة في السابع والعشرين من شهر فبراير، عام 2006، وذلك عقب صب تركيزه على جذب الأنظار نحو علامة “ريال مدريد” التجارية في مختلف أنحاء العالم، متناسياً المهمة الحقيقة التي يتواجد لأجلها، ألا وهي تحقيق الألقاب والنجاحات مع النادي، والتتويج بالبطولات، نتيجة لذلك قدم “بيريز” استقالته من رئاسة النادي، ليتولى “رامون كالديرون” قيادة إدارة النادي.

وفي بيان نشرته الصحيفة الإسبانية “Marca”، قالت بأنه يحمل رداً من “فلورنتينو بيريز” على التسريبات الصوتية التي ظهرت قبل ساعات، وأكد بيريز في البيان على أن التسجيلات كانت قد تمت بطريقة سرية للغاية، وذلك عقب إدلاءه بتصريحات صحفية مع الصحفي “خوسيه أنطونيو أبيلان”، كما وكشف “بيريز” بأن جوزيه كان قد حاول مراراً وتكراراً بيع التسريبات الصوتية والتسجيلات السرية بمبالغ كبيرة، ولكنه لم ينجح في ذلك.

كما وعبر “بيريز” عن استيائه الشديد واستغرابه من نشر هذه التسريبات في هذا الوقت تحديداً، مؤكداً على أن نُشر على لسانه تم اقتطاعه من سياق الحديث، وفي البيان ذاته، أكد “بيريز” على أن خروج هذه التسريبات في هذا الوقت تحديداً يُشير إلى دوره الكبير في إنشاء “دوري السوبر الأوروبي” والذي تم معارضته بشكل واسع قبل عدة شهور من قبل اتحاد كرة القدم، وأكد بيريز في نهاية الخطاب بأنه سيعمل على ملاحقة التسريبات قانونياً من خلال فريق قانوني خاص بالنادي من أجل كشف الحقائق والوقف على مجريات الأحداث.

 

كريستيانو رونالدو لاعب مجنون… مورينيو مدرب أحمق

من الواضح أن هناك من يحاول أن يبعثر أوراق الهدوء داخل جدران النادي الملكي، فبعد بيان رئيس النادي التي نشرته صحيفة “ماركا” الإسبانية يوم أمس الثلاثاء عقب الكشف عن تسريبات صوتية تم تسجيلها سراً لرئيس نادي “ريال مدريد”، يوضح فيها استيائه وغضبه من بعض نجوم النادي السابقين، ويصفهم بعبارات مسيئة لهم، تتواصل سلسلة الكشف عن تسجيلات صوتية أخرى تم تسريبها اليوم لرئيس نادي “ريال مدريد”مهاجماً فيها نجم الفريق السابق والهداف التاريخي للنادي “كريستيانو رونالدو” ومدرب النادي السابق “جوزيه مورينيو”.

ووفقاً لما نشرته الصحيفة الإسبانية “الكونفيدينشال”، قالت بأنه الجزء الثالث من التسريبات الصوتية التي تعود لرئيس النادي، وشملت التسجيلات مجموعة من الإهانات وعبارات التجريح وكلمات مسيئة بحق هداف النادي التاريخي “كريستيانو رونالدو”، والمدرب الفذ “جوزيه مورينيو”.

ووصف “فلورنتينو بيريز” لاعب النادي السابق “كريستيانو رونالدو” بالمجنون، والأحمق، وأكد بأنه لاعب مريض عقلياً، ومن ضمن الحديث المُسجل قال بأنه لاعباً ليس طبيعياً، فهو يفعل أشياء ليست طبيعية، وهذا يُدلل على أنه مريض ومجنون.

ولم يكتفِ “بيريز” بالإساءة لهداف الفريق السابق “كريستيانو رونالدو” ليواصل وصف مدرب الفريق السابق “جوزيه مورينيو”، واصفاً إياه بالمدرب الأخرق، والأحمق، ووفقاً للتسريبات، وصفه أيضاً بأن رجل مجنون وغير طبيعي أبداً في سلوكياته.

 

السبب وراء رحيل رونالدو عن النادي

مع انتهاء موسم 2017-2018، صُدم جماهير وأنصار النادي الملكي بقرار صدر من رئاسة النادي ينُص على رحيل هداف الفريق التاريخي “كريستيانو رونالدو”، دون مقدمات، وكانت العقبة الأساسية وراء رحيل هداف النادي التاريخي هو وجود اختلافات في وجهات النظر بسبب مطالبة رونالدو بزيادة راتبه السنوي وتميزه عن زملائه، وكشفت حينها صحيفة “ماركا” الإسبانية بأن راتب اللاعب الويلزي “غاريث بيل” يفوق مرتب رونالدو بثلاثة أضعاف.

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة