باتشيكو والحرب ضد المنطق

باتشيكو والحرب ضد المنطق
باتشيكو والحرب ضد المنطق
التعليقات: 0
https://www.sba7egypt.com/?p=398437
مهاب ممدوح
صباح مصر
مهاب ممدوح

لا يوجد معصوم من الخطأ، فالجميع يُخطئ بأشكال مُختلفة، لذلك الخطأ ليس أزمة في عالم كرة القدم سواء كان هذا الخطأ لمدرب أو لاعب أو حتى للجمهور، ولكن الأزمة تكمن دائما في تكرار الخطأ وتنفجر وتصبح “كارثة” عندما تُصر على الخطأ.

 

هكذا فعل البرتغالي جايمي باتشيكو المدير الفني للفريق الأول بنادي الزمالك، والذي أصر على ارتكاب أخطاء كانت ولازالت تورطهُ وتُعجل من فكرة رحيله عن الزمالك خلال الفترة المقبلة.

قبل مواجهة الأهلي في نهائي دوري أبطال إفريقيا، حرم القدر الزمالك من عبد الله جمعة الظهير الأيسر للفريق بسبب إصابته بفيروس كورونا المستجد، ليقوم باتشيكو بالدفع بإسلام جابر في التشكيل الأساسي لتعويض غياب عبد الله جمعة، ومع الدقائق الخمس الأولى ارتكب إسلام خطأ فادح أثبت أن اللاعب غير مناسب لتعويض عبد الله جمعة في هذا المركز، وهذا الخطأ منح حسين الشحات لاعب الأهلي فرصة انفراد صريح ولكن أبو جبل حارس الزمالك أنقذ مرماه في تلك الفرصة.

إقرأ أيضاً

عاجل – محمد حمدي يغيب عن بيراميدز أمام الزمالك بعد إصابته بالكورونا

وفي فرصة أخرى، لم ينجح إسلام جابر في التغطية العكسية بالشكل الأنسب خلال إرسال الكرة لحسين الشحات الذي كان منفردا بمرمى الزمالك الخالي ولكنه أهدر الفرصة الأخطر وسدد في القائم.

البرتغالى باتشيكو

البرتغالى باتشيكو

كل تلك المشاهد كانت في نهائي مسابقة قارية، فالتعامل معها كان واجب من جانب باتشيكو الذي لم يقم بأي تغيير “داخلي أو خارجي” ليصحح من خطأ البدء بإسلام جابر.

– الإصرار على الخطأ

في مباراة طلائع الجيش في نصف نهائي كأس مصر، أصر باتشيكو على ارتكاب نفس الخطأ، بالدفع بإسلام جابر وذلك في مركز الظهير الأيسر وبالفعل النتيجة كانت كارثية من خلال أداء إسلام في الملعب كما قام اللاعب بتوريط الزمالك في ركلة جزاء بعد إعاقة أحمد سمير لاعب طلائع الجيش الأمر الذي كلف الزمالك الخروج من نصف نهائي كأس مصر.

مباراة الزمالك وبيراميدز

مباراة الزمالك وبيراميدز

– أحداد وحرب باتشيكو ضد المنطق

ويبدو أن باتشيكو يرفض اللجوء إلى المنطق الذي يشير دائما إلى تصحيح الخطأ والعمل على تغيير النتائج إلى الأفضل من خلال المواقف السابقة.

ولكن كرر باتشيكو حربه ضد المنطق، من خلال الإصرار على الدفع بحميد أحداد لاعب الزمالك في مركز الجناح الهجومي والمثير في الأمر أن اللاعب قدم أداء سلبيا أمام المقاولون العرب ولم يكن له دورا سواء هجوميا أو دفاعيا وبالرغم من وجود أجنحة هجومية للزمالك من الممكن أن يدفع بها باتشيكو بدلا من أحداد أصر باتشيكو على الخطأ من خلال الدفع باللاعب ذاته أمام بيراميدز وبمجرد خروجه من الملعب حل أوناجم بدلا منه ونجح في صناعة هدف الزمالك الوحيد في المباراة لمصطفى محمد مهاجم الفريق الأبيض.

ويبقى السؤال مطروحاً.. إلى متى سيُصر باتشيكو على محاربة المنطق وتحويل الخطأ إلى كارثة تورطه هو وفريقهُ؟!

إقرأ أيضاً

باتشيكو يضع برنامج لتجهيز المثلوثى لمواجهة ذئاب الجبل