أسرار عقد البرغوث الأرجنتيني مع نادي برشلونة

أسرار عقد البرغوث الأرجنتيني مع نادي برشلونة
أسرار عقد البرغوث الأرجنتيني
التعليقات: 0
https://www.sba7egypt.com/?p=491434
احمد رشدى
موقع صباح مصر
احمد رشدى

بعد العديد من المعيقات والمشاكل التي واجهت الأرجنتيني داخل أسوار نادي برشلونة، وبعد أن حدثت الانتخابات الجديدة وتمّ تعيين رئيس جديد للنادي، أصبح قرار البرغوث الأرجنتيني أقرب للبقاء من مغادرة النادي.

العديد من الصحف الإسبانية كانت قد أكدت موافقة الأرجنتيني البقاء في النادي وتجديد عقده، وذلك بعد مضي أكثر من عام على طلب نجم النادي مغادرة الفريق، وكشفت الصحف الإسبانية قبل يومين عن أن ليونيل ميسي قد توصل لاتفاق مع نادي برشلونة لتجديد عقده دون الإفصاح عن تفاصيل العقد، والجدير بالذكر، أن اللاعب يبدو سعيداً الآن أكثر من أي وقت مضى بسبب وعودات رئيس إدارة النادي الجديد “خوان لابورتا” بالتعاقد مع لاعبين جدد، وتجديد دماء الفريق، وتكوين مشاريع رياضية تخدم مصالح الجميع.

وعلى الرغم من إعلان الصحافة عن تواصل الأرجنتيني لاتفاق مبدئي مع نادي برشلونة لتوقيع العقد، إلا أن النادي لم يصدر بعد قرار رسمياً للإعلان عن توقيع الصفقة، وذكرت بعض الصحف الإسبانية أن النادي ينتظر انتهاء إجازة اللاعب من أجل توقيع العقد أمام وسائل الإعلام والصحافة.

 

أسرار عقد البرغوث الأرجنتيني

عنونت صحيفة “ماركا” الإسبانية اليوم على غلاف مجلتها عنوان “أسرار عقد ليونيل ميسي مع برشلونة”، وكشفت الصحيفة على أن عقد ميسي يمتد لخمسة سنوات، وينتهي في عام 2026، وأكدت الصحيفة على أن اللاعب سيلعب فقط لمدة موسمين مع الفريق، ومن ثم يتولى منصب “سفير النادي البرشلوني” في الدوري الأمريكي، وذكرت الصحيفة أن هذا هو الحل الأمثل للنادي واللاعب لعدم تعرض أي منهم لأي قضايا قانونية مستقبلاً، وبهذا يكون النادي قادراً على توزيع أموال اللاعب وفقاً للعقد على مدى خمسة سنوات.

 

وكشفت الصحيفة على أن ميسي سيتقاضى راتب كبير جداً في عقده الجديد مع النادي، وبلغت قيمة الراتب الذي سيحصل عليه اللاعب خلال الخمس سنوات حوالي أكثر من نصف مليار، وبذلك يكون الأرجنتيني الأعلى ربحاً في تاريخ الرياضات أجمع.

ما تجدر الإشارة إليه هنا، أن اللاعب لن يتقاضى الراتب دفعة واحدة، وذلك بسبب الأزمة الاقتصادية التي تعاني منها كافة الأندية الرياضية بسبب تبعات جائحة كورونا، كما أن النقاط الرئيسية التي اتفق عليها الطرفين لا تخالف أبداً ضوابط وقوانين لدوري “لاليجا” الإسباني.

يراهن أنصار ومحبي النادي الكتالوني على أن توقيع العقد رسمياً بين اللاعب والنادي أقرب من أي وقت مضى، كما تتوقع الجماهير أن شهية ليونيل ميسي للتويج بلقب “دوري أبطال أوروبا” الآن مفتوحة لتحقيق اللقب خاصة بعدما تُوج بلقب “كوبا أمريكا”، وتنتظر الجماهير بداية الموسم للمراهنة على المباريات الرياضية أو لاين والمنتشرة بشكل كبير على مواقع الإنترنت، للمزيد طالع معنا: المراهنات الرياضية على كازينو العرب

 

رئيس دوري الرابطة الإسبانية يترقب

بعدما كثُر الحديث في الصحافة عن العقد المزمع توقيعه بين الطرفين، صرح رئيس رابطة الدوري الإسباني “لا ليجا” بأنه لن يتساهل أبداً مع النادي واللاعب في حال كان هناك خرقاً للقوانين والضوابط في عقد اللاعب، وبالتأكيد نادي كبير بحجم برشلونة، لن يترك مجال لوجود أي ثغرة تعرضه للمساءلة القانونية.

 

السبب وراء عدم الإعلان رسمياً عن توقيع العقد

بحسب ما تطرقت له الصحيفة الأسبانية “ماركا”، أكدت بأن التأخير في الإعلان عن تجديد عقد اللاعب أمام الصحفيين ووسائل الإعلام، يعود لأسباب عديدة، ومنها:

  • الوصول لتوافق مالي مع اللاعبين الجدد، أبرزها عقد الأرجنتيني الوافد الجديد للنادي “سيرجيو أغويرو”، والهولندي “ممفيس ديباي”، والإسباني “إريك غارسيا”.
  • العمل على التخلص على عدد من اللاعبين، منهم: “ترينكاو”، “فيربو”، “كونرادو”، “كارليس إلينا” و”تو ديبو”.
  • توفير الأموال لخزينة النادي من أجل تمويل صفقة عقد ليونيل ميسي.

 

وأوضحت الصحيفة أن بيع اللاعبين قد يستغرق وقتاً كبيراً خاصة في ظل الأزمات الراهنة في الأندية الرياضية، كما وأضافت الصحيفة إلى أن القدرة على تمويل راتب البرغوث الأرجنتيني يتطلب بيع أحد نجوم النادي الكبار، وأكدت الصحيفة أن هناك مجموعة من اللاعبين، قام النادي مؤخراً وضعهم في السوق، ومنهم:

  • اللاعب البرازيلي “فيليب كوتينهو”
  • اللاعب الفرنسي “عثمان ديمبيلي”
  • وعقد صفقة تبادل مع نادي “أتليتكو مدريد” للتخلص من المهاجم “أنطوان غريزمان” وإحضار اللاعب المتألق “ساؤول”، وبكل حال حتى لو تمت هذه الصفقة، فإن مهمة تسجيل اللاعب في النادي ستبدو صعبة نوعاً ما بسبب القيود المالية، ولكنها ليست مستحيلة.

 

ميسي والرعاة مع برشلونة

التأخير في تجديد عقد اللاعب يعني خسارة الرعاة مبالغ طائلة بشكل يومي، وهذا أمر لا يمكن السكوت عليه، حيث يأمل الرعاة بأن يتم التوصل لاتفاق جدي خلال الأيام القليلة الماضية وتوقيع العقد رسمياً أمام الصحافة ووسائل الإعلام من أجل تجديد عقودهم مع الفريق، وما يستحق الذكر هنا، أنه لولا تواجد ليونيل ميسي داخل أسوار نادي برشلونة، لما سارعت الشركات الكبرى لرعاية النادي، وتمويله مالياً.

وتنتهي عقود الشركات الراعية للنادي مع نهاية العام الحالي، وفي حال قرر البرغوث الأرجنتيني العزوف عن قراره وعدم التجديد، فإن العقود مع الرعاة ستتأثر بشكل سلبي، ولربما تفسخ اتفاقها مع النادي، وذلك يعني مرور النادي بأزمة مالية خانقة وقد لا تحمد عقباها، ومن الناحية الأخرى، نجد بأن فريق برشلونة يحتاج الآن لتواجد الأرجنتيني أكثر من أي وقت مضى، وذلك لوجود لاعبين جُدد بحاجة لميسي؛ لكي يتأقلمون بسرعة فوق سطح المستديرة، وفي حال غيابه عن الفريق، فذلك يعني أن النادي بحاجة إلى عدة سنوات من أجل تأقلم اللاعبين وجلب لاعب أخر قادر على إحداث الفارق في المباريات الكبرى، والتتويج بالبطولات، ليكون بديلاً للأرجنتيني.

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة