التخطي إلى المحتوى
النيابة تُخلي سبيل طالبة وشقيقها قاما بإخفاء جثة والدتهما فى الدولاب بالإسكندرية

قامت نيابة المنتزة ثان بالاسكندرية برئاسة المستشار احمد شلبي، وسكرتريا تحقيق مينا مجدي، بإخلاء سبيل طالب وشقيقته من النيابة وهذا حتى يتم ورود تقرير الطب الشرعي، حيث تم اتهامهما باخفاء جثة والدتهما داخل دولاب فى غرفة النوم.

العثور على جثة متحللة داخل دولاب

حيث طالبت النيابة بسرعة اخد عينة (DNA) للتأكد من أن الجثة لوالدتهما، حيث تلقي اللواء مصطفي النمر مدير أمن الاسكندرية اخطار بورود بلاغ الى الرائد عمرو يوسف رئيس مباحث قسم شرطة المنتزة ثان بقيام طالب بالصف الثالث الاعدادي (15 عام)، وشقيقته (21 عام) طالبة بكلية الآداب، باخفاء جثة والدتهما داخل دولاب غرفة النوم منذ يناير 2015 تنفيذا لوصيتها.

هذا وقد تم الانتقال والفحص وتبين وجود جثة المجني عليها فى العقد الخامس من عمرها، ربة منزل فى حالة تحلل تام، وكانت عبارة عن هيكل عظمي وقد تم نقل الجثة الى المشرحة، وقد بينت التحقيقات أن المجني عليها كانت تعاني من مرض مزمن، وقامت بتوصية ابنها وبنتها باخفاء خبر وفاتها حتى لا يعلم احد من اقاربها حتى يتمكنوا من اخذ اموالها التى تركتها لهم.

فقام الاثنان باخفاء جثة والدتهما داخل الدولاب وقاما بوضعها داخل اكياس، ثم وضعوا عليها كميات من المراتب واغلقوا الشقة، وقاموا باستئجار شقة اخري، وقال الطالب بأنه قام بابلاغ الشرطة بعد بلوغ شقيقته 21 عام، حتى تكون مسئولة عن نفسها وتم تحرير محضر بالواقعة.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *