كيف نجحت البرجوازية السياسية في دعم المجتمع الرأسمالي العالمي

كيف نجحت البرجوازية السياسية في دعم المجتمع الرأسمالي العالمي
كيف نجحت البرجوازية السياسية في دعم المجتمع الرأسمالي العالمي
https://www.sba7egypt.com/?p=340523
شيماء اليوسف
موقع صباح مصر
شيماء اليوسف

يرد المعنيون بدراسة ظاهرة اللاسامية هذه الظاهرة إلى عوامل دينية واجتماعية واقتصادية فيهود أوروبا كانوا مكروهين منذ البداية بسبب عقيدتهم اليهودية المعادية للمسيحية.

 

ذلك هو العامل الديني ثم انهم كانوا منطوون على انفسهم بلغتهم وتقاليدهم فلم ينخرطوا في الشعوب الأوروبية التي عاشوا فيها فظلت تنظر لهم بنظرة الارتياب في الأجنبي وهذا هو العامل الاجتماعي.

روليت الشروق

ان يهود أوروبا الذين تحرروا من الازدراء والقيود التي كانت تحيق بهم في المجتمعات الأوروبية في عصور تسلط النبالة والاقتصاد العقاري بعامل الفلسفات الفردية النزعة التي انتشرت في أوروبا في القرنين السابع عشر والثامن عشر وانتصار البرجوازية السياسية الذي صاحبه ارساء قواعد المجتمع الرأسمالي الحر في القرن التاسع عشر مركزا بصفة أصلية إلى رأس المال المنقول.

ان هذا كله قد هيأ لليهود المشاركة العلنية في عالم الاقتصاد بل والتسلط عليه بينما كانوا فيما مضى يمارسون جمع الذهب في خفاء وخوف وتسلطهم هذا على عالم الاقتصاد الحر الجديد اضاف عاملا قويا إلى عوامل عداء الاوروبيين لهم بل إنه كان من أقوى عوامل اللاسامية فاليهود المرابون قديما اصبحوا هم اليهود المضاربون حديثا وهم في الحالتين مكروهون.

 

اقرأ أيضا