التخطي إلى المحتوى
احذر لعبة بوكيمون تستخدم لإستدراج الضحايا لسرقتهم و خاصة من المراهقين
اللعبة

اعلنت الشرطة وتقارير إعلامية أمريكيه إن أربعة مراهقين إستخدموا لعبة بوكيمون جو الجديدة واسعة الإنتشار على الهواتف المحموله لإستدراج أكثر من عشر ضحايا وسرقتهم تحت تهديد السلاح.

 

وارتفعت اللعبه لقمه الرسم البيانى لتطبيقات ابل المحمله من الإنترنت فى مطلع الأسبوع وتتضمن البحث عن شخصيات بوكيمون الافتراضية والإمساك بها في مواقع متعدده. واشارت الشرطة الى مستخدمي اللعبة إلى ضروره توخى الحذر.

وصرحت شرطه ضاحيه أوفالون فى سانت لويس بولاية ميزوري في بيان انها تم القاء القبض علي المراهقين الاربعة يوم الاحد بعد إتصال ضحيه بالشرطه.

وقالت شرطة أوفالون في بيان أن الثلاثة إتهموا بالسرقة والعمل الاجرامى المسلح و تم القبض علي مراهق اخر وتسليمه لسلطات الأحداث.
وقال ممثل للادعاء في مقاطعه سانت تشارلز انة تم تحديد كفاله قيمتها 100الف دولار وان المتهمين كانوا لا يزالون قيد الإعتقال في وقت مبكر امس يوم الاثنين.

كما حذرت شرطة أوفالون على موقع فيس بوك سكان المنطقة حول لعبه بوكيمون جو التي تستخدم خدمة الخرائط والكاميرا فى الهواتف المحموله لممارسه لعبه “الواقع المعزز” التى شاركت بتطويرها شركة نينتندو.

واعلن السارجنت بيل سترينجر من شرطة أوفالون في بيان “وبإستخدام خاصية الموقع الجغرافي في تطبيق لعبة بوكيمون جو تمكن اللصوص من توقع الاماكن التي يتجه لها المستخدمين الشاردون ومدى عزلة هؤلاء الزوار.