التخطي إلى المحتوى
من أجلكِ عزيزتي .. ما هو أفضل وقت لحدوث الحمل ؟
أفضل وقت لحدوث الحمل

حلم الأمومة أبرز الأمور التي تسعى إليها كل فتاة، لذا دائما ما تبحث لمعرفة أفضل وقت لحدوث الحمل، حيث تشكل رغبتها الملحة في احتضان طفل يخرج من رحمها حيزا كبيراً من تفكيرها، لذا يستعرض معكم موقع صباح مصر في هذا المقال الوقت الأنسب الذي تزداد فيه فرصة حدوث الحمل.

 

ما هو أفضل وقت لحدوث الحمل ؟

 

تزداد فرص حدوث الحمل للسيدات اللاتي تتصفن بانتظام الدورة الشهرية أكثر من اللاتي يواجهن اضطراب وعدم انتظام بها، حيث تصل نسبة حدوث الحمل بين الدورتين بنسبة من 15 إلى 25%، كما أن اعتقاد أن كثرة ممارسة الجماع تزيد من فرص حدوث الحمل اعتقاداً خاطئاً، حيث يفضل ممارسة العلاقة الحميمة مرتين فقط في الأسبوع.

 

ويجب معرفة أوقات التبويض لدى المرأة، حتى تتمكن السيدة من اختيار التوقيت المناسب لإنشاء علاقة حميمية تزيد من فرصة حدوث الحمل لديها، خاصةً النساء اللواتي يسافر أزواجهن بكثرة، ويمكن معرفة وقت التبويض عن طريق قياس درجة الحرارة بعد انتهاء الدورة الشهرية، وقبل مغادرة الفراش، وذلك لأن التبويض يعمل على رفع درجة حرارة الجسم نسبياً.

 

 

ما هو وقت التبويض المثالي ؟

يختلف وقت التبويض المثالي من امرأة إلى أخرى، وذلك بجسم طبيعة الجسم والعوامل الوراثية في بعض الأحيان، فيجب على كل فتاة معرفة تواريخ الحمل عند أمها وأخواتها، ويمكن حسابه بعد انتهاء الدورة الشهرية، حيث يوجد بعض النساء يحدث لديهن التبويض بمجرد أن تنتهي الدورة الشهرية مباشرة ً.

 

وذلك في حال انتظام الدورة الشهرية، والتي يمكن معرفتها من خلال حساب اليوم للدورة واليوم الأول للدورة الثانية بحيث لا تزيد المدة بينهما عن 35 يوماً، ومن الضروري إتمام عملية الجماع قبل موعد التبويض بمدة من 4 إلى 5 أيام، وذلك لترك الفرصة أكبر لوصول الحيوانات المنوية إلى البويضة وتخصيبها، كما يجب استمرار الجماع إلى يوم التبويض نفسه، وكلما زاد الجماع في تلك الأيام زادت فرصة حدوث الحمل.

 

ملحوظة هامة

يجب التنبيه إلى أن تعاطي أي أدوية يمكن أن يتحكم في وقت التبويض لدى المرأة، ويغيرها أيضاً، لذا عليها الإنتباه لذلك الأمر.

 

 

 

قد يفيدك ِِ الإطلاع على: 

أنواع وسائل منع الحمل

تنظيم الدورة الشهرية…. وكيفية حسابها باليوم