التخطي إلى المحتوى
التباعد الإجتماعي يقلل من إنتشار الفيروس ولكنه يضعف الجهاز المناعي
التباعد الإجتماعي

قالت عالمة بارزة في علم الاوبئة أن التباعد الإجتماعي المكثف يقلل من إنتشار الفيروسات ولكنه أيضا يضعف الجهاز المناعي للجسم مما يجعله أكثر عرضه للامراض .

وفقا لما ذكرته صحيفة “التلغراف” عن دراسة قامت بها سونيترا جوبتا أستاذ علم الأوبئة النظرية بجامعة أكسفورد أن التباعد الإجتماعي المبالغ فيه يؤدي إلى عدم تعرض الأشخاص إلى الجراثيم وهذا بدوره يجعل أجسامهم لا تقوم بتطوير طرق دفاعية تحميهم من الأوبئة المستقبلية وهو ما يؤثر بطبيعته على قوة الأجهزة المناعية للجسم وإضعافها .

وتابعت سونيترا ليس من الضروري ان يظهر تأثير الإنغلاق لمدة ثلاثة شهور على الجهاز المناعي إلا أنه لا يزال هذا إحتمالا قائما ويجب التحذير من الإعتقاد أن الوضع الذي نتجنب فية التعرض للإعتداءات المنتظمة من مسببات الأمرض يجعل أجسامنا في حال أفضل ، وأضافت أن عدم التعرض لمسببات الأمراض والإستمرار في العزلة المجتمعية يشبه تماما كتلة الأشجار التي تنتظر إنتشار الحريق .

بررت سونيترا ما تقول بالإستشهاد بإنتشار جائحة الإنفلوانزا الأسبانية التي اودت بحياة ما يقرب من 50 مليون شخص أثرهم أقل من سن الاربعين وفسرت هذا بعدم وجود الأنفلونزا في أوربا في ذلك الوقت لأكثر من ثلاثين عاما بسبب غياب التواصل العالمي وهو ما يشبه الوضع الحالي .

إقرأ أيضا 

محافظ دمياط تتفقد أعمال تركيب جهاز فحص الفيروسات بالدم “PCR” بتكلفة 21 مليون جنيه