التخطي إلى المحتوى
وزير التعليم العالي ينعى بروفيسور اللقاحات الدكتور عادل محمود الذي أنقذ الملايين
وزير التعليم العالي

حالة من الحزن انتابت جميع العاملين بمجال البحث العلمى والطبى ،قام صباح اليوم الجمعه الدكتور خالد عبد الغفار ،وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وجميع الأعضاء بهيئة التدريس وجميع العاملون بكافة الجامعات والطلاب، ينعون وفاة العالم الجليل الدكتور عادل محمود الذي قضى حياته في تطوير لقاحات أنقذت حياة مئات الملايين حول العالم.

 

 

وزير التعليم العالي ينعى بروفيسور اللقاحات

عالم جليل  أفنى عمره في الابحاث الطبية خاصة الأمراض المعديه، من أجل توفير أقصى درجة من الحماية والوقاية للبشر في مختلف أنحاء العالم، فقد أسلم روحه لخالقها في صمت شبه تام، في مستشفى مانهاتن في الولايات المتحدة الأمريكية عن عمر يناهز 76 عامًا،ساهم في إنقاذ حياة الملايين عن طريق إنتاج لقاحات ضد فيروسات قاتلة مثل فيروس الورم الحليمي البشري – HPV، المسبب لسرطان عنق الرحم، وفيروس الروتا ،المسبب للإسهال عند الرضع.

والجدير بالذكر ان الدكتورعادل محمود يعد رائد مؤثر في المجال الأكاديمي، وباحث عظيم فى ابحاث تطوير الطب الحيوى، حيث انه لعب دورًا هاما وفعالا في تطوير لقاحات متعدده في الصحة العامه، والتى  أنقذت حياة الملايين من البشر.

وذلك من خلال تجاربه العلمية وحياته المهنية في مجال الطب، كما شملت مساهماته الرئيسية فى العلوم والصحة العامه، وايضا عمل فى دراسة أمراض المناطق المدارية المهملة، خاصة العدوى الطفيليه ،ولايسعنا ان نتخطى دوره الهام والفعال في اعقاب تفشي فيروس إيبولا في غرب أفريقيا في عام 2014، قام الدكتور عادل محمود بالدعوة الى إنشاء صندوق عالمي لتنمية اللقاحات، معلنا انه يجب ألا تقف الأعباء المالية فى طريق حل الأزمات الصحية العالمية القاتله .