التخطي إلى المحتوى
من وراء شاومينج ومنشورات تسريب الامتحان وجروب الواتس اب
من وراء شاومينج

من وراء شاومينج سوال يصعب الاجابة علية من قبل الطلاب او بعض نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة موقع فيس بوك الذي يضم عشرات الصفحات التي تحمل اسماء كـ شاومينج بيغشش ثانوية عامة و شاومينج بيغشش و شاومينج للغش ،و بالغش اتجمعنا .

 

فيما يجيب على تلك التساؤلات المهندس: احمد عبده الحسن ، مهندس في شركة استضافة واشهار مواقع الكترونية ، حيث يشير الى ان شاومينج انتهى باعتراف وزارة التربية و التعليم بالاضافة الى اللقاء القبض على بعض من المشتبه فيهم بادارة تلك الصفحات على موقع فيس بوك وتسريب الامتحان بالفعل وذلك عام 2016.

مضيفا انه يشاهد صفحات على فيس بوك تم تدشينها في عام 2019 او 2018 ،والتي تعمل على نشرت منشورات تسريب الامتحان بالاضافة الى عمل جروب الواتس اب لزعم تسريب الامتحانات والتي هي في الحقيقة لا تقدر على تسريب اي امتحان ،مؤكدا على ان اغلب تلك الصفحات تكون تابعه الى مجموعة من شركات الاشهار التي تعمل في مصر او في الوطن العربي ، وتستغل النسبة الكبيرة من البحث على اسم شاومينج ، وتدشن تلك الصفحات لجمع اكبر عدد من الاعجابات و المتابعين .

وتابع من الممكن ان تكون تلك الصفحات حقيقة ، ولكن اين النسريب كما يزعمون بالتزامن مع تصريحات وزير التربية و التعليم التي تنفي كل اخبار التسريب ، مضيفا ان تلك الصفحات تستخدم مؤخرا في جلب الاموال من خلال النصب على النشطاء وتحويل رصيد لهم بحجة الاشتراك في جروب الواتس الذي يشهد تسريب الامتحان كما يدعون ، والاخرى تباع الى شركات عالمية لجلب المزيد من العملاء الى مواقعها او تسويق منتجاتها .

اقرأ ايضا
حقيقة تطبيق شاومينج بيغشش ثانوية عامة لتسريب امتحانات اولى ثانوي الترم الثاني 2019