التخطي إلى المحتوى
تفاصيل استقالة “أحمد خيري” المتحدث باسم التربية والتعليم

قام المتحدث الرسمي باسم التربية والتعليم الإعلامي أحمد خيري، بتقديم استقالته من منصبه، وبالرغم من العبارات الرقيقة التي صاغها أحمد خيري ليعلن من خلالها استقالته عبر حسابه بموقع فيس بوك إلا أن التساؤلات لم تتوقف.

 

حيث أن اختيار توقيت الإعلان عن الاستقالة متزامنا مع التصريحات التي نفى فيها وزير التعليم الدكتور طارق شوقي تلقيه استقالة من مستشاره الإعلامي، مما يدل على إصرار أحمد خيري على الاستقالة.

هذا وقد كشفت الكواليس التي دارت في ملف الإعلام بالتربية والتعليم وسبقت استقالة المتحدث الإعلامي، حجم المشكلات التي واجهتها الوزارة في إدارة هذا الملف، فقد سبق الإعلان عن الاستقالة حالة من الفوضى في التعامل مع الصحفيين الذين تلقوا دعوات لحضور الملتقى العربي الأول للدمج والتربية الخاصة الذي تم تنظيمه في مدينة شرم الشيخ، وكشفت تلك الأزمة العشوائية التي يعمل بها المكتب الإعلامي بالوزارة.

كما جاءت استقالة المتحدث الاعلامي بعد تقديمه حفل افتتاح الملتقى العربي لطلاب الدمج، والذي حضره الرئيس عبد الفتاح السيسي. وقد قالت مصادر بالتربية والتعليم إن استقالة أحمد خيري ليست مجرد استقالة لمستشار إعلامي، حيث أن أحمد خيري كان أحد الأضلع الرئيسية في فريق أحلام الدكتور طارق شوقي، وأن المذيع الذي تولى المهمة قادما من (راديو 9090) كان عنصرا رئيسيا، وسبق لوزير التربية والتعليم أن أعلن ذلك بنفسه في أكثر من مناسبة.