التخطي إلى المحتوى
بدء امتحانات الشهادة العامة (الأساسية والثانوية) باليمن

بدأت امتحانات الشهادة العامة (الأساسية والثانوية) باليمن خلال الاسبوع الجاري، وقد اقترب الأسبوع الأول من اختبارات أبنائنا طلبة الشهادة العامة (الاساسية والثانوية) على الانتهاء.

 

وبهذه المناسبة نريد ان نشير الى أبرز النقاط المهمة، وهي :

1- إن إجراء الاختبارات في هذا الظرف يعد انتصارا يوازي انتصارات الرجال الرجال في مختلف الجبهات؛ لأن العدوان كان يهدف إلى شلّ العملية التعليمية، لكنه فشل بثبات ومثابرة ومرابطة الرجال الرجال في الجبهة التعليمية وهم المعلمون وكل الكادر التربوي فلهم منا كل معاني الاجلال والتقدير والحب والاحترام..

2- ندرك جميعا تفشي ظاهرة الغش منذ زمن وليست وليدة اللحظة، والوزارة قامت بإصدار بعض التعاميم التي من شأنها الحد من هذه الظاهرة :

– كالتعميم بمنع اصطحاب الطلاب وكل القائمين على المراكز الاختبارية للتلفونات عدا رئيس المركز.

– وكذلك إلزامية كل الكادر التربوي في نطاق المراكز الاختبارية بالمشاركة في المراقبة على سير الاختبارات.

– ومنع الاستعانة في تنفيذ العملية الاختبارية بغير التربويين.

لذلك نتمنى الرفع بأي اختلالات قد تُحدث هنا أو هناك إلى غرفة العمليات التي شكلتها الوزارة لهذا الغرض، و الموضحة أرقامها أسفل المنشور.

وينبغي أن نستشعر أن عملية التصحيح تحتاج إلى تظافر جهود الجميع، و أنّ نجاح الاختبارات مسؤولية مجتمعية، وبالتالي لا يكفي ان نتداول الاختلالات فيما بيننا أو في وسائل التواصل الاجتماعي دون الرفع بها الى الجهات المختصة أو حتى إلينا ونحن بدورنا سنحيلها للمعنيين..

نرجو ونتمنى التعاطي مع الموضوع بمسؤولية.

ونحمدالله فكلما وصل الى المعنيين أي اختلالات تم التعامل معها بالإجراءات المناسبة، وهذه الخطوة يدفعنا جميعا لأن نساهم في إنجاح هذا الحدث الوطني الهام، ولن يتطلب الأمر منا سوى الاتصال على الأرقام التالية:-
01540316
01540313

أملنا التعاطي الجاد مع الموضوع بمسؤولية فنجاح الاختبارات نجاح لنا جميعا ويعود بالنفع علينا جميعا، كما أن فشلها يعود بالسمعة السيئة والضرر علينا جميعا أيضا ..

خالص شكري وتقديري للجميع.. وتمنياتنا لأبنائنا الطلبة بالتميز والإبداع..

عبدالله علي النعمي
وكيل الوزارة لقطاع التعليم
عضو اللجنة العليا للاختبارات