التخطي إلى المحتوى
السيستم واقع في أول امتحانات التابلت للصف الأول الثانوي

مع بدء اليوم الأول لامتحانات طلاب الصف الأول الثانوي في التجربة الأولى لاستخدام التابلت، اشتكى عدد من الطلاب من أن السيستم واقع مما تسبب في عدم أداء الامتحان في الموعد المحدد لهم وتأجيلها من الموعد المقرر لها في الساعة 9 صباحا، لحين إصلاح المنظومة الإلكترونية.

 

حيث قاموا المسئولين بالمدارس بالاتصال بغرفة العمليات المركزية في وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني للتدخل وإنهاء الأزمة. كما اشتكى عدد من الطلاب من عدم تفعيل شريحة الإنترنت حتى موعد الامتحان المقرر في التاسعة صباحا، على الرغم من إعلان الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، عن انتهاء شركة اتصالات من تفعيل جميع الشرائح للطلاب عصر السبت.

كما لم يتمكن التابلت من تحميل المواد المعرفية ولا أسئلة الامتحان، الأمر الذي دعا بعض الطلاب وأولياء الأمور بوصفه بـ”الجثة الهامدة”، حيث رفض بنك المعرفة لطلبات الاتصال به، مما تسبب في عدم أداء الطلاب لامتحاناتهم ، وتكرر الأمر في عدد من المديريات التعليمية.

وأيضاً لم يتمكن بعض الطلاب من فتح موقع الامتحان على الرغم من الحصول على الكود الخاص بهم وإدخاله على التابلت، ولكنه لم يجد استجابة ولم يتمكن من الاتصال.

وقد شهدت بعض المدارس “وقوع السيستم” الخاص بأكواد الامتحانات الأمر الذي تسبب في قيام مديري المدارس وبعض المعلمين من الطلاب الانتظار داخل فصولهم لحين التواصل مع الوزارة وإيجاد حلول سريعة، وحاولوا تهدئة الطلاب.

وقد شهدت مديرية التربية والتعليم بمحافظة الإسكندرية وجود عطل فني في السيستم الرئيسي وقام مسؤولي المديريات بالتواصل مع مستشار المادة لسؤاله عن الكود، وفي إدارة شبين الكوم التعليمية تعطلت “أيقونة الامتحان” ولم يتمكن الطلاب في مدرسة المساعي المشكورة من أداء امتحانهم في أول ساعة.