التخطي إلى المحتوى
بالصور/ لحظة تشييع جثمان الطفلة جنة محمد سمير إلى مثواها الأخير
تشييع جثمان الطفلة جنة

الطفلة جنة محمد سمير، ضحية تعذيب جدتها، قضية شغلت عقول الجميع وألقت في نفوسهم الرعب عقب سماع قصة يرفض العقل تصديقها بالمرة، حالة من الحزن تسيطر على أهالي قرية بساط كريم الدين، أثناء خروج جثمان الطفلة من مسجد سيدي خطاب.

 

 

حيث شيّع الآلاف من أهالي القرية التابعة لمركز شربين في محافظة الدقهلية، مساء اليوم السبت، جثمان الطفلة جنة، 4 سنوات، ضحية تعذيب جدتها من الأم، بمشاركة أعداد مهوولة من النساء بالملابس السوداء، لتشهد الجنازة حالة من الغضب بما حدث، ومطالبات بالإعدام للجدة، مرددين: «لا إله إلا الله.. جنة حبيبة الله»، و«عايزين حق جنة وإعدام الجدة».

 

 

الصحة تعلن وفاة الطفلة جنة ضحية تعذيب جدتها نتيجة توقف عضلة القلب

وعلى النفس الصعيد، فقد الأب الكفيف وعيه، أثناء حضوره تشييع جثمان ابنته الصغري جنة، وتم نقله للمنزل بحالة صحية مضطربة، بينما تولى عمها مهمة انزال الجثمان مع القدم المبتورة إلى القبر، ليواري الثرى ويلقى ربه.

 

يشار إلى أن الطفلة جنة، والطفلة أماني شقيقتها الكبرى، تعرضتا للتعذيب البشع، على يد الجدة من ناحية الأم، مع الكي بالنار في مناطق حساسة وأماكن متفرقة في الجسم، مما نتج عنه أولاً بتر ساق الطفلة جنة نتيجة إصابة الساق الصغرى بغرغرينا بعد تدهور حالتها.

 

 

وانتقلت جنة بعدها إلى العناية المركزة، إلى أن لفظت أنفاسها الأخيرة صباح اليوم، أما الشقيقة الكبرى، أماني فما زالت في المستشفى تخضع للعلاج.

 

تشييع جثمان الطفلة جنة
تشييع جثمان الطفلة جنة
تشييع جثمان الطفلة جنة
تشييع جثمان الطفلة جنة

 

نقل أماني شقيقة الطفلة جنة إلى المستشفى بعد اكتشاف تعذيبها بنفس الطريقة