التخطي إلى المحتوى
الجيش اللبنانى يصدر بيانا رسميا يتضامن فيه مع مطالب المتظاهرين
الجيش اللبناني

أصدر الجيش اللبنانى، بيانا رسميا منذ قليل، يعلن خلاله تضامنه الكامل مه مطالب المتظاهرين بلبنان، وذلك بالتزامن مع حلول اليوم الثالث على التوالي للاحتجاجات التي يقودها الشعب اللبناني، بسبب الأحوال الاقتصادية في البلاد، مطالبين بسرعة إيجاد حلول جذرية وحاسمة للأزمة الاقتصادية التى تعصف بالبلاد، خاصة بعد فرض ضرائب على واتس اب.

 

وجاء نص البيان الذي نشرته الوكالة الوطنية اللبنانية، “تدعو قيادة الجيش جميع المواطنين المتظاهرين والمطالبين بحقوقهم المرتبطة مباشرة بمعيشتهم وكرامتهم إلى التعبير في شكل سلمي وعدم السماح بالتعدي على الأملاك العامة والخاصة”.

 

وأضافت الوكالة الوطنية اللبنانية، عبر بيانها “تؤكد قيادات الجيش تضامنها الكامل مع مطالبهم المحقة، وتدعوهم إلى التجاوب مع القوى الأمنية لتسهيل أمور المواطنين”.

 

يشار إلى أن رئيس الوزراء اللبنانى، سعد الحريري ، خرج مساء أمس وألقى خطابا يتوصل خلاله لحل يرضي مطالب الشعب اللبناني الغاضب، بالتزامن مع المظاهرات والاحتجاجات التي اجتاحت البلاد، مؤكداً أنه على استعداد لتسليم السلطة بشكل سلمي بدون تظاهرات أو احتجاجات من الممكن أن تسفر عن ضحايا ومصابين، ولكن لمن يملك الحلول للأزمات التى يمر به لبنان.

 

وأوضح الحريري أنه سوف يتمهل لمدة 3 أيام، على تعود إليه القوى السياسية بالحل المرجو، مشيراً إلى أن مستوى السلوك السياسى فى لبنان هو السبب الرئيسى فى تعطيل إصلاحات البلاد، قائلاً: “سأمنح القوى السياسية مهلة 72 ساعة للعودة إلىّ بحلول”.

 

إطلاق قنابل الغاز المسيلة للدموع لتفريق المواطنين في تظاهرات لبنان