التخطي إلى المحتوى
السفارة المصرية بالمغرب تكشف السبب الحقيقي لوفاة عالم مصري عقب تشريح الجثمان
سفير مصر بالمغرب

كشفت وزارة الهجرة لشئون المصريين بالخارج، عن السبب الحقيقي خلف وفاة العالم المصري أبو بكر عبدالمنعم رمضان بصورة مفاجئة، مما أثار الشكوك حول سبب الوفاة، حيث أكدت الوزارة أن الراحل أصيب بسكتة قلبية مفاجئة داخل غرفته بالفندق ، ولا يوجد أي شبهات جنائية على الإطلاق.

وتابعت أن الوزيرة نبيلة مكرم باشرت حيثيات وأسباب وفاة أستاذ متفرغ بقسم بالمواقع والبيئة بشعبة الرقابة الإشعاعية التابعة لهيئة الطاقة الذرية، بنفسها من خلال تواصلها مع السفير المصري بالمغرب أشرف إبراهيم.

 

وكان السفير المصري أشرف إبراهيم، قد أكد أن سفارة مصر بالمغرب تتابع القضية منذ اللحظات الأولى لرحيل العالم المصري، وبعد تشريح الجثة والتأكد من أن الوفاة طبيعية سوف يتم نقل جثمان الراحل إلى الأراضي المصرية.

وكشف “إبراهيم” عن اللحظات الأخيرة في حياة الراحل قبل وفاته، قائلاً أنه تواجد بمراكش في المغرب منذ بداية شهر سبتمبر الجاري في إطار المشاركة بورشة عمل للوكالة الدولية للطاقة الذرية حول التلوث البحري.

وتابع السفير المصري أن الراحل شعر بحالة إعياء وتعب شديد، مما دفعه للصعود إلى غرفته بالفندق لينال قسطاً من الراحة، عقب استئذانه من الاجتماع الذي كان يحضره، وانه فارق الحياة قبل نقله إلى المستشفى.

وأنهى السفير المصري تصريحاته، مؤكداً أن النيابة العامة في مراكش أقدمت على تشريح جثمان الراحل، للزقوف على أسباب رحيله الحقيقية، إلا أنه تبين من خلال تقرير الطب الشرعي أن العالم المصري أبو بكر رمضان توفي نتيجة إصابته بسكتة قلبية.