التخطي إلى المحتوى
مواقف تاريخية تؤكد قوة صناعة الأسلحة الروسية
مواقف تاريخية تؤكد قوة صناعة الأسلحة الروسية

كان اتحاد الجمهوريات الروسية له مجهود كبير في مجال تصنيع الأسلحة منذ عام ١٩٢٨م، قد غير من الطاقة الحربية وارتفع معدل الانتاج الصناعي في ست سنوات.

 

وقد وصل انتاج الاسلحة في الجمهوريات الروسية لنصيب الانتاج الحربي العالمي ١٧٪ في عام ١٩٣٨م، أي أنه كان على رأس القائمة وكانت نسبة ٨٠٪ من المنتجات الصناعية تأتي من مصانع جديدة أو مصانع أعيد تجهيزها بالكامل.

ومن هنا زادت صناعة الأسلحة والطائرات زيادة كبيرة قبل الحرب العالمية الثانية وعلى الرغم من أن الاتحاد السوفيتي كان مشغولا ببعض الأحداث الداخلية لاسيما داخل القوات المسلحة السوفيتية وهي حادثة المارشال توخاتشيفسكي.

وكان هذا المرشال قد أتهم بتدبير مؤامرة على الحكم إلا أن هذا لم يمنع القوات المسلحة السوفيتية من أن تتجهز وتستعد للتدريبات القاسية وأن تجرب الأسلحة الجديدة التي قامت المصانع بتجهيزها لدرجة أن الصحافة السوفيتية أظهرت ضخامة الأنواع الجديدة من الأسلحة وبالتحديد سلاح المدفعية.

 

اقرأ أيضا