التخطي إلى المحتوى
ما هي قصة الشبيبة الهتلرية الألمانية
ما هي قصة الشبيبة الهتلرية الألمانية

كانت الحكومة الألمانية بعد الحرب العالمية الأولى هي التي أخذت مبادرة الاستعداد والتسابق للتسلح قبل بقية الدول الأوروبية الأخرى والتي جعلتهم يدخلون السباق وبسرعات متفاوتة.

 

كان الهدف الأساسي لألمانيا هو إعادة تكوين وسائل السياسة الألمانية وهذا إلا يأتي بإعادة التسلح وفرض هتلر نظاما لاعادة التسلح فزادت قوة الجيش إلى أعلى درجة فوصلت إلى أثنين وأربعين فرقة عام ١٩٣٨م.

استخدم التدريب المكثف لهذه الفرقة ولقد حققت حكومة هتلر أغراضها في الشباب الألماني فكانت تجبر الصبية ابتداءا من العام العاشر الدخول في تنظيم الشبيبة الهتلرية وتوجههم إلى الأغراض العسكرية.

كما كانت الحكومة الألمانية تلحق الصبية بالسلاح الذي سوف يجندون إليه من هذه السن حتى اذا ما وصلوا إلى سن التجنيد كانوا جاهزين تماما للانخراط في إحدى فرق الجيش.

وسمح التخطيط الاقتصادي الذي أنشئ في عام ١٩٣٣م، للحكومة بتوجيه الإنتاج صوب الصناعات التي تمثل الأهمية الكبرى بالنسبة إلى الاعداد للحرب وقد ذكر هتلر في مذكرة كتبت في شهر أغسطس عام ١٩٣٦م، أن الواجب الأول من أجل الاعداد لغزو المجال الحيوي يتمثل في تنمية إنتاج الأسلحة.

 

اقرأ أيضا