التخطي إلى المحتوى
كيف أثر العرب في استراتيجية المواصلات العالمية
مواصلات العالم

يعيش العرب في رقعة من الأرض تحتل مكانا ممتازا من العالم القديم فهي تقع بيم منطقتين هما أشد جهات العالم ازدحاما بالسكان اذ يتجمع فيهما أكثر من ثلثي الجنس البشري وهما آسيت الموسمية وأروبا الغربية.

ومن ثم كانت الاراضي العربية هي ملتقى الطرق التي تربط بين هذين الاقليمين الرئيسيين وعن هذت الطريق اكتسبت أهميتها في العصور القديمة والحديثة على حد سواء.

وتتحكم الاراضي العربية في ثلاثة من شرايين الملاحة العالمية هي البحر المتوسط والبحر الأحمر والخليج العربي وتتصل هذه الشرايين بالمحيطات عن طريق منافذ لا يزيد عرض أوسعها على الثلاثين كيلو متر وهي مضيق جبل طارق وبوغاز باب المندب ثم مضيق عرمز.

وتشرف الاراضي العربية على هذه المنافذ جميعا ولهذا كان الاستعمار دائم الحرص على أن يكون له موضع قدم في هذه المنافذ.

فهو يسيطر على طنجة ويحتل عدن وساحل عمان ثم هو يضع يده على منطقة قناة السويس التي تصل البحر المتوسط بالبحر الأحمر فيتم بها الاتصال المائي المباشر بين الغرب والشرق حتى اذا ما استيقظت الامة العربية من سباتها اخذت تطارده حتى طردته من كل هذه الجهات.

اقرأ أيضاً:
كيف انتهى صراع صقر قريش مع الملك شارلمان