التخطي إلى المحتوى
تعرف علي 6 طرق علاج اضطرابات النطق والكلام
علاج إضطرابات النطق

تعد اللغة هي الوسيلة التي يتم  التواصل بها مع البشر، واذا تعطل أو حد خلل في جهاز النطق والكلام أفقد الفرد قدرته علي التواصل، وهناك أسباب عدة تعمل علي فقد اللغة مثل المشكلات النفسية والأجتماعية وعضوية ووراثية وتأخر النمو العقلي قد يؤدي إلي تأخر في اللغة عند الأطفال.

علاج إضطرابات النطق والكلام

1- العلاج النفسي

يهدف إلي علاج الطفل من المشكلات النفسية المحيطة به مثل الخوف، القلق، قلة الثقة بالنفس، الخجل، في علي الأباء يجيب مساعدة ابنهم في التخلص من العادات السيئة والمشاركة في علاجة ضمن البرنامج العلاجي.

2- العلاج التخاطبي

وهو يكمل العلاج النفسي يتم في تأهيل الطفل نفسياً أولاً ثم عمل للطفل تدريبات أسترخاء، وتمرينات نطق، وتدريبات عامة لأعضاء النطق عموماً، ويجب إيضا عدم الضغط علي الطفل في إخراج الحروف والمقاطع والأستعجال في تدريبه، كي ينطق الطفل بصورة سليمة.

3- العلاج التقويمي

وهو عبارة عن أجهزة تستخدم كتمارين توضع الألة تحت اللسان لتقوية عضلة اللسان وتحفيزها للنطق.

4- العلاج البيئي

دمج الطفل مع أطفال داخل حضانة ومع أقرانة، يساعد الطفل علي زيادة الحصيلة اللغوية، وتحفيز لأخراج مخارج الأصوات بشكل صحيح، عدم تجاهل الطفل وزيادة ثقته بنفسه مشاركة الطفل في كل شئ من خلال التفاعل الإجتماعي.

5- العلاج الإجتماعي

يهدف إلي علاج المشكلات المحيطة بالطفل من ناحية الأبوين، وتعديل اتجاهات الخطأ،وحل مشكلاتة مع المحيطين.

6- العلاج الجسمي

وهو متعلق بالجهاز الكلامي عموماً من الناحية التكوينية، والإطمئنان علي الجهاز السمعي لأن قد يكون هناك عيوب في السمع تأثر علي الكلام والنطق.

الأثار المترتبة علي عيوب النطق

1- دايما مع يتعرض الطفل إلي الأستهزاء من المحيطين.
2- أنفعال الطفل علي المحيطين نتيجة السخرية منه.
3- بعض الأشخاص يحرمون من الوظائف بسبب عيوب في اللغة والنطق
4- الإحساس بالعجز والنقص والحرمان .
5- يتعرض لبعض المشكلات في التعليم سوء من المعلم أو المحيطين.

6- العزلة والإنسحاب.

اقرا ايضا

تعرف علي أشهر 5 أسباب تؤدي إلي اضطرابات النطق والكلام