التخطي إلى المحتوى
تعرف علي أشهر 5 أسباب تؤدي إلي اضطرابات النطق والكلام
أسباب_اضطرابات_النطق

تعد اضطرابات النطق واللغة تختلف من من سن إلي أخر، وهناك العديد من الأسباب التي لها تأثر في حدوث هذا الأضطرابات منها العضوية والنفسية والأجتماعية والأسباب الوراثية إيضا لها تأثير كبير علي اللغة نتيجة أصابة بعض أعضاء الكلام والجهاز العصبي، يجب أن يكون لدينا الوعي بالأسباب لتعرف علي الطرق الصحيحة للتدخل والعلاج.

 

أسباب أضطرابات النطق والكلام

1- الأسباب النفسية

أغلب حالات اضطرابات النطق والكلام ترجع إلي أسباب بيئية أثرت علي جوانب الكلام عند الطفل، والأبوين لديهم تأثير أكبر نتيجة عدم الأهتمام بأطفالهم أو أهتمام بطفل وترك طفل أخر مما يسبب حرمان عاطفي عند الطفل، إيضا العقاب الشديد للطفل وخوف الطفل من الأبوين.

2- الأسباب الأجتماعية

وترجع هذه الأسباب عدم تقبل الأشخاص للطفل التخاطبي وأحساسة بالنقص والدونية، إيضا التدليل الزائد للطفل وعدم تصحيح اللغة لديه، تقليل الطفل لكلام الأب والأم، عدم أهتمام باللغة عند الطفل من ناحية الأم حيث أنها العنصر الأساسي والأهم التي يقع علي عاتقها الجانب الأكبر في تعليم أبنائها.

3- الأسباب العضوية

وهي التي تحدث قبل الولادة نتيجة تعرض الأم للأشعاع، والصدمات، وأرتفاع درجة الحرارة، والألتهابات ، والحوادث ، والصدمات، وأثناء الولادة تتمثل في ولادة الطفل بطريقة غلط بما يمسي الشفاط، تعرض الطفل للصدمات، ارتفاع درجة حرارة الطفل.

4- أسباب تأخر التمو العقلي

يعد عدم أكتمال النمو العقلي له تأثير علي الحصيلة اللغوية، مما يتطلب علاج التأخر العقلي أولاً ثم التخاطبي والبعد عن تدليل الطفل وتخويفة، أو أحساسة بالدونية عن باقي أخواته.

5- الأساب الوراثية

وهي ترجع للوراثة عن الأبوين نتيجة حمل الطفل للجينات الوراثية فيتأثر بعيوب في الكلام، والتأتأة، والأبدال في الأحرف والكلمات، وحذف بعض الكلمات.

اقرا ايضا