التخطي إلى المحتوى
الحفظ السريع في 3 خطوات لزيادة التركيز وفعالية المجهود والإنتاجية
الحفظ السريع

يرغب الكثير من الناس في تسريع عملية الحفظ لديهم، فقد يحتاج البعض منا الحفظ السريع في الدراسة والعمل، حيث يمثل الحفظ السريع أهمية كبيرة من أجل حفظ المعلومات التي يحتاجونها بسهولة.

البيئة مهمة من أجل الحفظ السريع

تمثل بيئة العمل أو الدراسة أهمية قصوي حين يأتي الأمر لزيادة التركيز وفعالية المجهود والإنتاجية، لأن عقلك يحتاج البيئة المناسبة كيف يقوم بحفظ المعلومات.

استخدم حاسة السمع

قم بتسجيل صوتك وأنت تقول المعلومة المراد حفظها واسمعه مرارا وتكرارا، إن السماع جزء مهم حين يأتي الأمر للذاكرة والحفظ بسرعة، هذا يفسره كيف تحفظ كلمات الأغاني بمجرد سماعها عدة مرات.

تقوية الذاكرة

إصنعى كريم الصبار للشعر بنفسك

أكتب كل ما تريد حفظه

سمعت بالتأكيد من قبل بنصيحة أحد الشعراء قائلا: العلمَ صيدٌ والكتابةَ قيده، قيّد قيودك بالحبالِ الواثقة.

سيساعدك كثيرا أن تكتب المعلومات عدة مرات بينما تستمع لها، الكتابة أسلوب فعال جدا للحفظ، واستخدام أسلوبين معا، السماع والكتابة، سيساعدك كثيرا في عملية الحفظ بسهولة.

استرجاع المعلومات

بعد أن تتم الخطوات السابقة، قم بتجربة كتابة المعلومات مرة أخري من ذاكرتك، إن لم تنجح أعد الخطوات ثانية حتى تتأقلم على الحفظ بمرور الوقت.