التخطي إلى المحتوى
التلوث يؤثر علي الأطفال ويسبب التوحد
تلوث المياة

يعد مرض التوحد من الأمراض المنتشرة الآن بشكل كبير، وذلك يرجع إلي أرتفاع نسبة التلوث، التي تؤثر علي الطفل أثناء فترة الحمل، مما يؤدي إلي الأصابة بالتوحد، وذلك يعيق الطفل من التكيف مع المجتمع الذي يعيش في وتقوقعة حول نفسه.

 

ويعرف “التوحد” علي أنه أضطراب نمائي عصبي يتعرض له الطفل قبل سن الثالثة من عمرة ويرافقة مدي الحياه، ويمكن النظر علي أنه أضطراب نمائي عام يؤثر سلباً علي العديد من جوانب نمو الطفل، ويظهر علي هيئة أستجابات سلوكية سلبيه تدفع الطفل إلي التقوقع حول ذاته.

ما زال مرض التوحد أسبابه غير واضحة، رغم أن هناك العديد من الدراسات تؤكد، أن العوامل الجينية، والألتهاب الدماغي، والألتهاب السحائي، والمناعة، وتلوث البيئة والهواء له دور في أصابة الأطفال بهذا المرض.

التلوث البيئي

 

يعتبر التلوث البيئي من أهم العوامل التي لها تأثير علي حياة الطفل مما يصيبه بالتوحد وتتمثل هذه الملوثات في الآتي:

1- تلوث المياة وتشمل:

• الملوثات الغير العضوية مثل (الرصاص، والفوسفات، والنيرات التي تنتج عن الصرف الصحي ).
• الملوثات العضوية مثل( المبيدات الحشرية، المبيدات الخاصة بالأعشاب، المبيدات المستخدمة في الصناعات).
• الملوثات البيولوجية مثل(حبوب اللقاح وجراثيم الفطريات، بعض الكائنات الحية الدقيقة،الحشرات)
• المواد الكيميائية مثل( مخلفات البنزين، كلوريد الفينيل (C2H3Cl)، صناعات زيوت التشحيم، والمطاط، والورق).

2- تلوث الهواء ويشمل:

• الملوثات الأولية مثل( الرماد،أول أكسيد الكربون، ثاني أكسيد الكبريت، الرصاص المطاط)
• الملوثات الثانوية مثل( غاز الاوزون، حمض الكبريتيك، حمض النيتروجين)

 

مصادر تلوث الهواء

هناك العديد من المصادر المتعددة لتلوث الهواء والتي عن طريقها تؤثر علي الأم خلال الحمل مما يشير إلي أصابة الطفل بالتوحد ومن هذه المصادر:

1- الدخان الناجم عن حريق الأشجار.
2- عوادم السيارات والطائرات ودخانهم.
3- الأنشطة العسكرية مثل النووي وصناعته.
4- البخار الناتج من الطلاء.
5- الأشعاعات.
6- التدخين بجميع أنواعه.
7- المعادن والرصاص الثقيل.
8- الدخان الناتج عن حريق الغابات.
9- الكلور.
10- غاز الرادون الناتج من داخل القشرة الأرضية.

اقرا ايضا