صباح مصر
الإثنين, 9 ربيع الأول 1442 هجريا, 26 أكتوبر 2020 ميلاديا.

أين أقطار السماوات عظات ربانية في الحقائق الكونية

أين أقطار السماوات عظات ربانية في الحقائق الكونية
أقطار السماوات والارض
التعليقات: 0
https://www.sba7egypt.com/?p=350784
شيماء اليوسف
صباح مصر
شيماء اليوسف

إن الذين يأخذهم الفضول لمعرفة أين أقطار السماوات والأرض أي أين أطرافهما ونهايتهما وماذا بعدهما أنبههم ألا تأخذهم المسألة دائما بظنون المقاييس والأحجام.

لو كان الأمر كذلك أذكرهم أن كرسي الرحمن وسع السماوات والأرض التي لن يصلوا منتهاها ولو بتصوراتهم ومخيلتهم حتى أن السماوات والأرض مثل حلقة ملقاة في صحراء شاسعة مقارنة بعرش الرحمن.

أن الله تعالي هو الغني عن العالمين والغنى عن عرشه وكرسيه وأرضه وسماواته وهو ربهم وخالقهم جميعا وما مسه من لغوب يوم خلقهم، فسبحان الله الواجد الماجد خالق المادة والمكان والزمان.

وما تراه أعيننا وما لا تراه ومانعلمه بقدره وما لا نعلمه بحكمته وهو العليم الحكيم المحيط بكل خلقه لا يخفى عليه شيء في الأرض ولا في السماء، الله القادر فوق عباده ، القادر علي أن يخلق مثلهم لكن كل شيء عند الله بعلم وحكمة وقدر.

سبحانه وتعالي جل جلاله، ليس كمثله شيء وهو السميع البصير، تعالي الله علواً كبيرا. وأن السعي لمعرفة الله الغاية العظمي التي من أجلها خلقنا وذلك بعد عبادته ومخافته والإيمان بوحدانيته وقدرته تعالي.

وأن قلب عبد مؤمن تقي موصول بالله دوما مطمئنا بوجوده وقدرته يحبه ويخشاه ويدعوه خوفا وطمعا راجيا رحمته يجاهر بين الناس بالعدل ويدعوهم للإحسان ومخافة الله الواحد الأحد، هو مثل حبل ممدود بالله تفوق قوته قوة السماوات والأرض والجنة والنار.

اقرأ أيضاً:
تعرف على الفرق بين عين الدجال وعين الماسونية

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة