التخطي إلى المحتوى
الالتهاب السحائي.. أعراضه وأسبابه وكيفية علاجه والوقاية منه
الالتهاب السحائي

أصاب أولياء الأمور بمحافظة الاسكندرية حالة من الذعر وهذا بعد تداول أنباء عن إصابة طالبة بالالتهاب السحائي داخل أحد المدارس بالمحافظة.

 

وسوف نتعرف من خلال موقع صباح مصر على اعراض واسباب الاصابة بالالتهاب السحائي، كما نتعرف على كيفية العلاج والوقاية منه.

الالتهاب السحائي

هو عبارة عن تورم البطانة المحيطة بالمخ، وتعتبر البكتريا هي المسبب الرئيسي لأخطر أنواع هذا المرض، حيث أن السحايا هي الأغشية المغلفة للمخ والنخاع الشوكي و ينتج التهابها عن عدوى فيروسية أو فطرية أو بكتيرية، وتختلف خطورة الالتهاب مع كل مسبب له، فالالتهاب السحائي الفيروسي يكون عادة خفيفًا ولا يستدعي العلاج، أما التهاب السحائي الفطري والبكتيري فيكون أكثر خطورة وقد يسبب الموت.

صحة الإسكندرية.. تؤكد تحاليل عينات الالتهاب السحائي سلبية

وهو ليس من الأمراض الشائعة ومن الممكن أن تفتك بالمريض خلال ساعات، كما يستطيع معظم الأشخاص التعايش مع هذا المرض إذا تم تشخيصه في وقت مبكر ولكن ربما يصاب آخرون ممن يحملون المرض بالإعاقة الدائمة في حين يستغرق البعض الآخر وقتا طويلا للوصول إلى مرحلة الشفاء التام.

أعراض الالتهاب السحائي

الصداع الحاد والتقيؤ وارتفاع في درجة الحرارة.

تصلب الرقبة، والحساسية للضوء.

عدم القدرة على التركيز.

أسباب الالتهاب السحائي:

يحدث الالتهاب السحائي الفيروسي عن طريق انتقال نوع من الفيروسات تعرف بالفيروسات المعوية عن طريق السعال والعطس والمياه الملوثة بالصرف الصحي، وينتشر عادة في فصل الشتاء ويصيب غالبًا الأشخاص دون الثلاثين عامًا.

أما بالنسبة للالتهاب السحائي البكتيري فيحدث غالبًا بسبب انتقال بكتيريا المكورات السحائية، وقد يحدث الالتهاب بسبب بكتيريا المكورات السبحية الرئوية والأنفلونزا الدائمة و بكتيريا الدرن وتسبب البكتيريا العدوى في منطقة أخرى في الجسم، ثم ينتقل عن طريق الدم إلى المخ.

هذا ويكثر الالتهاب السحائي البكتيري عند الاطفال، ومن المخيف أن أعراضه تظهر في غضون ساعات بعد العدوى وتتطور بسرعة حتى فقدان الوعي والوفاة، وبالنسبة للالتهاب السحائي الفطري فيحدث غالبًا عند ذوي المناعة المنخفضة.

تشخيص المرض:

يتم تشخيص الالتهاب السحائي بسحب سائل من العمود الفقري ومن ثم يتم فحص السائل للتحري عن وجود فيروس أو بكتيريا أو فطريات والتعرف على نوعها.

كيفية العلاج:

يتم استخدام المضادات الحيوية للالتهاب السحائي الفطري والبكتيري، أما الالتهاب الفيروسي فلا يوجد دواء لشفائه ولكن المرض يختفي في غضون أسبوع من تلقاء نفسه.

طرق الوقاية:

  • اتخاذ الاحتياطات التي تمنع من انتشار العدوى كالآتي:
  • غسل اليدين جيدًا.
  • تجنب الأشخاص المصابين لمنع الإصابة بالالتهاب الفيروسي.
  • منع الإصابة بالأنفلونزا المستديمة لمنع الإصابة بالالتهاب البكتيري، وذلك عن طريق تلقي اللقاح.