التخطي إلى المحتوى
أبرز 5 أسئلة حول تطعيم الحصبة.. تعرفِ عليهم
تطعيم الحصبة

بدأت حملة التطعيم ضد الحصبة منذ أمس الرابع من نوفمبر وتستمر لمدة ثلاثة أسابيع، تستهدف الحملة الأطفال من عمر تسعة أشهر وحتى ست سنوات، ويتركز التطعيم داخل الوحدات الصحية والحضانات.

 

هل مسموح لكل الأطفال بأخذ الجرعة؟

يُسمح لكل للأطفال تلقي التطعيم ولكل أنواع الحساسيات، بما فيهم حساسية البيض وذلك بعد استشارة الطبيب المعالج.

كيف يتم التفريق بين الجرعات للأطفال حديثة الولادة؟

اذا الطفل كان قد أخذ جرعة حصبه التطعيم السنة و تطعيم السنة ونصف، يمكنه أخذ التطعيم بشرط فاصل شهر على الأقل بين الجرعة الأساسية للتطعيم الاجباري و تطعيم الحملة، وفي حالة أخذه ليس هناك ضرر وفي نفس الوقت ليس هناك فائدة من التطعيم.

هل تتعارض بخاخات الحساسية مع التطعيم؟

لا تتعارض بخاخات علاج حساسية الصدر او الانف مع التطعيم فالكورتيزون بالفم لابد أن يقف قبل اي تطعيم بعدد ٤ او ٥ أيام على الاقل وكذلك الزوفيراكس مضاد الفيروسات الأشهر استخداما في مصر.

هل يتعارض التطعيم مع أدوية الوقاية؟

لا يوجد تعارض بين التطعيم وأدوية الوقاية من الحساسية كالسنجولير، ولا يتعارض مع المضادات الحيوية، ولا يتعارض مع الأدوية الوقائية كالبرونكوفاكسوم والاميوجارد والاميولانت.

يؤجل تطعيم الحصبة للأطفال المرضى بارتفاع درجة الحرارة الشديدة أو المصابين بالسعال والرشح الشديد في الأنف والنزلات المعوية الشديدة، بينما المرض البسيط ليس سبباً لتأجيل التطعيم.

ما هي الأعراض الجانبية للتطعيم؟

ارتفاع درجة حرارة الطفل وورم بسيط مكان الإبرة
وعند عدم ملاحظة أي تغيرات سطحية على الطفل فذلك يُعني أن التطعيم نشط، كما أن التطعيم لا يتعارض مع تطعيم الانفلونزا الموسمي او تطعيم الالتهاب السحائي، ولابد أن يكون بين تطعيم الحصبة والجديري شهر.