التخطي إلى المحتوى
ايهما نجح فيه العرب نشر الاسلام ام تعريب الشعوب
العرب

كان انتشار العروبة ابطأ من انتشار الاسلام نفسه وكان ذلك بسبب عدة عوامل لعل أهمها أن العرب لم يستقروا في البلاد التي فتحوها في أول الأمر إلا بمقدار اختلف من جهة إلى أخرى.

فكان أكثر ما يكون في بلاد الشام لقربها من جزيرة العرب ولوجود الصلات القديمة بين المنطقتين بينما كان استقرارهم في مصر والشام الافريقي بنسبة أقل.

لم تتم عملية التعريب فجأة بل استغرقت زمنا طويلا حتى بلغت غايتها ففي برقة وطرابلس مثلا سارت العملية ببطء وبخاصة في الجهات الداخلية حيث كان الأغلبية من البربر.

استمرت عملية التعريب على بطئها حتى كان القرن الحادي عشر الميلادي وتحركت قبائل بني هلال وبني سليم النجدية من مصر إلى ليبيا وتونس وتوطنت هناك فكان لهذه الهجرة الحديثة نسبيا أثرها في تعربب غالبية البربر وتأصيل الشخصية العربية لكل من تونس وليبيا.

وثمة عامل اخر ساعد في تعريب الشمال الافريقي وبخاصة النغرب الاقصى وهو هجرة عربية لم تأت من جزيرة العرب وانما جاءت من منطقة أخرى كان العرب قد استوطنوها في أوروبا وهي اسبانيا.

اقرأ أيضاً :

هل كان الإسلام سبب وراء اكتشاف العرب لأسرار أفريقيا