التخطي إلى المحتوى
وصلة هزار بدأت بين زوجين إنتهت بجريمة قتل بحلوان

بدأت الواقعة بوصله هزار زوج مع زوجته قائلا “روحى هاتى حاجه حلوة ناكلها ” وانتهت بجريمة قتل الزوجة ، الزوج هو “إيهاب و.”، (28 سنة)، يعمل سائق وحاصل على ليسانس حقوق، والزوجة  “شروق م.”، 28 سنة، ربة منزل، فوجىء أهالى المنطقة بايهاب يحمل زوجته ويركض داخل منطقته المعصرة بحلوان وهو يستغيث بأعلى صوته، “حد يطلب الإسعاف بسرعة شروق بتموت”.

 

 

أقوال شهود العيان

وبسؤال العديد من شهود العيان اللذين أقروا جميعهم على قصة الحب التى تربط بين الزوجين قائلين “إيهاب طول عمره بيحب شروق وهما لسه عرسان جداد”.. هكذا بدأ “محمد داوود” أحد أقارب الزوج حديثه، قبل أن يضيف “أنا ما أعرفش أيه حصل بس لقيته شايل شروق وبيجري بيها وهو غرقان بالدم”.

بينما قالت إحدى سكان العمارة التي يقطن بها الأسرة “عمرنا مسمعنالهم صوت ،الزوج كان بيهزر مع مراته بالسكينة بس جت في رقبتها دبحتها”، مكملة: “والله الناس حسدتهم كانوا من أحسن الناس وعمر ما حد سمع منهم أي غلط طول عمرهم في حالهم”.

 

فيما قال “محمد وحيد” صاحب سوبر ماركت بالمنطقة، ا: “كان دائما كريم ومحترم، وكان بيشتغل على عربية مشغلها أوبر، مشيرًا إلى أن ما حدث بين إيهاب وزوجته هو مجرد سوء تفاهم “ممكن أنا أو أي أحد.. ممكن كان يحصل معايا كده”.. دول كانوا بيهزروا سوا بس مش عارف ايه اللى حصل “.

كما أضاف صاحب “السوبر ماركت”المجاور للعقار : لم أشاهد منهما أي مكروه،على العكس فه محترمين جدا، ووقت الواقعة كان “إيهاب” يحمل زوجته ويصرخ في المنطقة إلحقوني حتى ينجده أحد لكن الزوجة لقيت مصرعها.

 

وقال “محمد. ع”، (34 سنة، حارس عقار): “دول لسه متجوزين من 6 شهور بس، وواخدين بعض عن حب سنوات”، مضيفًا أنه فى وقت الحادث كان قادمًا من إحضار طلبات لأحد المتواجدين بالعقار، وعند حضوره سمع بالخبر الذي وقع عليه كالصاعقة “أنا ما شوفتش حاجه وكنت هتجنن لما عرفت بالخبر”.

كان قد تلقى قسم شرطة المعصرة بلاغا من المستشفى يفيد وصول “شروق “، تبلغ من العمر 28 عاما ،جثة هامدة، وكشفت التحريات بأنها قتلت على يد زوجها. بينما أكد المتهم في التحقيقات أنه كان يمزح مع زوجته، ولم يقصد قتلها ،وأمرت النيابة بحبس الزوج على ذمة التحقيقات التي تجرى معه.