التخطي إلى المحتوى
وزيرة الصحة تعلن عن أسباب سفرها للصين وموعد علاج فيروس كورونا
وزيرة الصحة

اعلنت وزيرة الصحة، الدكتورة هالة زايد،  إنها حينما قامت بمغادرة البلاد والسفر الى الصين، قامت  باجراء تحليلين بين كل تحليل منهما مده لاتقل عن 48 ساعة، وذلك بناءا على توصيات منظمة الصحة العالمية، فان الحالات القادمة من ووهان فقط، أو أشخاص كانوا قد قاموا بمخالطة اى مصابين، هم فقط من كان قد تم عزلهم لمدة 14 يوما،  أما القادمين فهم يخضعوا الى التحليل لمرتين،  وهو ما كان قد حدث معى، حيث تم قياس درجة الحرارة، وتم أخذ عينة من الأنف وعينة أخرى من الحلق، كما ظهرت النتائج جميعها والحمد لله سلبية.

 

 

 

سفر وزيرة الصحة

فيما اضافت الدكتورة الوزيرة،  من خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “المصرى أفندي” والذى يذاع على قناة القاهرة والناس مع الإعلامي محمد علي خير، أن من ضمن الأشياء التى زادت بسببها النسب العالمية من اكتشاف ايجابية الحالات وهي انه قد تم إنتاج كواشف، فانتاجها كان محدود للغاية، ولكن حاليا في مدينة هونج كونج، قد تم انتاجها على مستوى أعلى، وبالتالي فقد أصبح لدينا قدرة على تشخيص العديد من الحالات.

اما عن أسباب سفر وزيرة الصحة الى دولة الصين في هذا التوقيت وعن مخاوفها من المرض، قالت الدكتورة هاله زايد، بإن هذه الخطوة كانت بتكليف من الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية،  وأنني اعتبر نفسى محظوظة للغاية بسبب سفري الى الصين في هذا التوقيت،  كما أن اولادي لم يترددوا ولو للحظة في تأييد هذه الخطوة، واذا كان هناك خطر من سفري، فماذا عن أفراد الجيش والشرطة الذين يضحون بأنفسهم فى كل ثانية من اجل الوطن.

وبالنسبة للاشاعات التى يتداولها الشعب المصرى، حول سبب سفرها إلى الصين،  بعد ان قام العلماء المصريين،  لمصل ضد فيروس كورونا،  وقالت “زايد”، إنه بالتأكيد سوف يظهر المصل من الدول التي يكون لديها أكبر قدر من المصابين، وهو ما يؤكد عدم صحة هذا الكلام.

اقرأ أيضا

“تصريحات رئيس مكافحة كورونا “مصر ستكون الاولى فى إنتاج اللقاح