التخطي إلى المحتوى
مصر تنشئ مصنع للسرنجات ذاتية التدمير .. الأول في أفريقيا

وقع منذ قليل، وزير الصحة والسكان، الدكتور أحمد عماد الدين راضي، عقد إقامة مصنع السرنجات ذاتية التدمير بحضور اللواء الدكتور محمد العصار، وزير الدولة للإنتاج الحربي، بمقر الشركة المصرية لخدمات نقل الدم، وهي إحدى الشركات التي تتبع الشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات “فاكسيرا”، ويعد المصنع المقرر إنشاءه، الأول في مصر وأفريقيا بينما يعد الثاني على مستوى الشرق الأوسط .

 

وتستهدف المرحلة الأولى من المشروع، إنتاج 50 مليون سرنجة ذاتية التدمير، ويشار إلى أن احتياجات مصر من السرنجات سنويًا تصل إلى 600 مليون سرنجة، من جميع الأصناف وسيتم استخدام السرنجات ذاتية التدمير مبدئياً في عمليات سحب الدم والتطعيمات و العمليات الجراحية .

آلية عمل السرنجات ذاتية التدمير..

يذكر أن الخبراء كانوا قد أوضحوا من قبل آلية عمل السرنجات ذاتية التدمير، فالفرق بينها وبين السرنجة العادية أن السرنجة العادية يمكن إعادة استخدامها مرة أخرى، وهو ما قد يتسبب في الإصابة بأمراض الدم مثل، الفيروسات بكل أنواعها والإصابة بالإيدز والالتهاب الكبدي الوبائي ،إضافةً إلى الأمراض الجلدية المختلفة، بينما السرنجات ذاتية التدمير يستحيل استخدامها إلا مرة واحدة حيث تتلف إبرة السرنجة مباشرة بعد الاستخدام وهو ما يضمن عدم انتقال العدوى .

التعليقات

اترك تعليقاً