التخطي إلى المحتوى
صور.. غدَا افتتاح أكبر متحف نساء وتوليد في الشرق الأوسط يضم عينات نادرة لتشوهات الأجنة

قال الدكتور محمد ممتاز، رئيس أقسام النساء والتوليد بطب قصر العينى، أنه سيتم غدًا الثلاثاء، إعادة افتتاح متحف النساء والتوليد بقصر العينى وهو أكبر منحف طبي للنساء والتوليد في أفريقيا والشرق الأوسط، ويضم المتحف 1300 عينة من العينات الطبية النادرة والقديمة،  والتي تعبر عن قرن سابق من الولادات وأمراض النساء المختلفة بالإضافة إلى تاريخ من تشوهات الأجنة.

 

ممتاز: لأول مرة بعد الافتتاح، منح ميدالية باسم نجيب محفوظ..

وأوضح ممتاز، أن المتحف تم ترميمه وتطويره وذلك بعد 90 عامًا من إنشائه، مشيرًا  إلى تخصيص ميدالية سنوية باسم الدكتور نجيب محفوظ سيتم منحها لأول مرة بعد يومين من الافتتاح على هامش أعمال المؤتمر السنوي لقسم التوليد وأمراض النساء، وهي من نصيب الدكتور كيبروس نيكوليدس، أشهر رواد طب الجنين في العالم، على أن يتم وضعها بالمتحف باسم صاحب الفكرة الدكتور شريف راشد وهو رئيس مجلس إدارة أحد أكبر الشركات العاملة في مجال الدواء.

وأشار ممتاز إلى أن المتحف قد تم إنشاؤه على يد الدكتور نجيب محفوظ عام 1929، مؤكدَا أنه أنشئ بطريقة مفيدة على الجوانب العلمية، ليكون إضافة للعلم من خلال عرض عينات حية لشكل الأمراض وتطورها عبر الوقت ، مشيرًا إلى أن عائلة الراحل نجيب محفوظ قد تكفلت بتمويل عملية التجديد، وأشرف عليها الدكتور أحمد المناوي والدكتور مصطفى الصادق أستاذ النساء والتوليد .

الدكتور أحمد المناوي : جاري تحضير العينات للعرض ..

من جانبه قال الدكتور أحمد المناوي، المشرف على تطوير متحف نجيب محفوظ للنساء والتوليد بقصر العيني، إن المتحف يضم 1300 عينة، معروض منها حاليًا  400 فقط، ويجرى تحضير باقي لعينات العينات ، حيث يتم تغيير سوائل التحنيط و تنظيفهم للبدء في عرضها، مؤكدًا أن العينات فريدة من نوعها في مصر و الشرق الأوسط .

وأضاف أن هذه العينات يستحيل جمعها ثانية، لأن التشخيص المبكر جعل من الصعب رؤيتها إلا نادرًا ، وقال إن المتحف كان هدية لقصر العيني من الدكتور نجيب محفوظ، وهو أول من أنشأ قسم خاص لعلم أمراض النساء و التوليد في مصر وكان من أمهر جراحي العالم .

افتتاح متحف
فريق التطوير

 

افتتاح متحف
جانب من متحف النساء والتوليد

 

افتتاح متحف
إعداد العينات

 

التعليقات