التخطي إلى المحتوى
حكاية أول مضيفة طيران من أصحاب متلازمة داون
هبة عاطف

تقودنا صعوبات الحياة لحيث الطريق الأخر من الأسف واليأس في الحين الأخر، لكن يرقات الأمل التي تنحت في صخور قلوبنا بين الوجع والحيرة والخوف من المستقبل تدفعنا إلى النجاح، وتعطينا جرعات الحماس التي لا تنتهي من أجل أن نحيا ونتخطى حدود الزمان بقفزة حياة واحدة، وعلى هذا المنوال مضت هبة عاطف أول مضيفة طيران من أصحاب متلازمة داون.

 

خاضت هبة عاطف، أول رحلة طيران لها كمضيفة على متن طائرة خاصة من قلب مطار القاهرة وحتى مطار الخرطوم، لترى حلمها يتحقق وهي تحلق في الفضاء وكأن روحها تجددت من جديد.

لقيت هبة عاطف، أول مضيفة طيران من أصحاب متلازمة داون ترحيب كبير من الجمهور وتشجيع عريض من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وهم يشيدون بهذه الخطوة الرائعة.

تدرس هبة عاطف، أول مضيفة طيران من أصحاب متلازمة داون بكلية الإعلام الجامعة العربية المفتوحة في مصر” AOU” ذات الفرقة الثالثة.

سافرت هبة عاطف، أول مضيفة طيران من أصحاب متلازمة داون على متن الطائرة كمضيفة طيران رسمية ضمن الفريق العامل على متن الطائرة التي غادرت مصر متجهة نحو العاصمة السودانية “الخرطوم” تحت عنوان “رحلة الإنسانية” حاملة معها العشرات من أصحاب متلازمة داون وذويهم، لعقد ورش عمل وملتقيات خاصة بدعم ذوي الاحتياجات الخاصة.

تم تنظيم “رحلة الإنسانية” من قبل اللجنة الدولية لشؤون ذوي الاحتياجات الخاصة بالأمم المتحدة بالتعاون مع شركة بدر للطيران و مركز العقل الذكي للتدريب بالخرطوم عاصمة الإنسانية الأفريقية 2020م.