التخطي إلى المحتوى
تعرف على المكاسب الثمانية للمستثمرين فى اجتماع البنك المركزى
اتحاد المصرى لجمعيات المستثمرين

أكدت جمعية مستثمري أكتوبر، أن اجتماع رجال الأعمال الذي عقد مع طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري،  لمناقشة مبادرات المركزى لدعم الصناعة والإستثمار، كان مثمرًا، اتضح من خلاله عددا من المكاسب  للمستثمرين، فندها الدكتور محمد خميس شعبان،  رئيس الجمعية، والأمين العام للإتحاد المصرى لجمعيات المستثمرين، بأنها 8 مكاسب.

واعتبر محمد خميس شعبان، تلك الحلول جذرية وقناة جديدة لتعميق التواصل بين المستثمرين والقطاع المصرفى، مشيرًا إلى أن يأتي على رأس تلك المكاسب، قررا فورى لمحافظ البنك المركزى بتكليف مديرى البنوك بعدم اللجوء إلى القضاء وحل مشاكل المستثمرين داخل البنوك وعرض بيان بالقضايا الحالية لمراجعتها.
أما المكسب الثانى، فقال محمد خميس، إنه يتمثل فى إعداد بيان بالشركات التى عليها حظر فى التعامل مع البنوك رغم سداد المديونية أو قامت بعمل تسوية، والمكسب الثالث يكمن فى منح مهلة للمصانع المتعثرة حتى يمكنهم سداد 50% من المديونية.
فى حين يتمثل المكسب الرابع وفقا لرئيس جمعية مستثمري أكتوبر، الذى حققه اتحاد المستثرين للمصانع خلال الإجتماع فى تكليف تكليف مديرى البنوك بسداد رسوم الدراسات التى تطلبها البنوك عند الإئتمان وعدم تحميلها على المستثمري،  موضحًا أن الخامس يكمن فى إعادة تشكيل اللجنة المشتركة بين الإتحاد والبنك المركزى برئاسة المحافظ شخصيا.
كما يتمثل المكسب السادس من وجهة نظر محمد خميس شعبان،  فى دراسة مدى إمكانية سداد البنوك لمديونيات الشركات المستحقة لشركات الكهرباء والمياه والغز وجدولتها مع المستثمرين، أما السابع  فى البدأ فى تشغيل شركة الإئتمان ضد مخاطر التصدير التى تم إنشائها برأسمال 600 مليون دولار.
ووفق رئيس جمعية مستثمرى أكتوبر، فإن المكسب الثامن والأخير، يكمن فى تكليف مديرى البنوك بإستكمال إجراءات صرف التمويل للمشروعات التى صدرت لها موافقة مبدئية، حيث أشار محافظ البنك المركزى بأن مبادرة الـ 10% تخص المشروعات الصغيرة والمتوسطة الغير مرتبطة بالمجموعات ذات الملائة المالية الكبيرة.