التخطي إلى المحتوى
تراجع في معدلات التضخم وتوقعات بإنخفاض جديد في أسعار الفائدة
اموال

وسط استمرار معدلات التضخم السنوي الذي تشهده مصر في الوقت وحتى الشهر الثالث على التوالي مع الإنخفاض المتواصل في سعر الفائدة، ومنذ تحسن معدلات التضخم في شهر أغسطس الماضي، والذي وصل الى أقل مستويات له بالمقارنة بالـ 6 سنوات الماضية وفقا لبيان للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

 

كما يتوقع خبراء الاقتصاد أن يقرر البنك المركزي المصري قرار جديد لخفض أسعار الفائدة على أن يقعد البنك إجتماع لجنة السياسه النقدية يوم الخميس المقبل الموافق 26 من شهر سبتمبر الجاري على أن يتم تخفيض اسعار الفائده من 1 الى 1.5% خلال الفترة المقبلة.

وبالتزامن مع تراجع معدل التضخم السنوي بشكل كبير خلال أغسطس يتوقع الخبراء أن خفض أسعار الفائدة في الوقت الراهن يأتي في صالح انخفاض معدلات التضخم السنوي وتحسن الأحوال الاقتصادية .