التخطي إلى المحتوى
الجميعي تناشد الرئيس اطلاق حملة للصحة النفسية بالمدارس والجامعات
الجميعي

قالت الدكتورة ندى الجميعي المتخصصة في تنمية وخدمة المجتمع، أن ظاهرة انتحار الشباب التي ظهرت مؤخراً أصبحت بمثابة ناقوس قد يدق الخطر، لافتة إلى قرار الرئيس عبد افتاح السيسي، باصدار حملات مائة مليون صحة للاهتمام بصحة المواطن المصري وعلاجه على نفقة الدولة أكدت أنه لابد الاهتمام بالصحة النفسية للمراهقين والشباب، موضحة أن ذلك هو الحل لإنتاج جيل سليم جسدياً وأيضاً نفسياً يستطيع أن يتحمل المسئولية.

 

وذكرت الجميعي في تصريحات خاصة ل” صباح مصر” أن غياب الوعي الأسري أدى إلى انتشار الأمراض النفسية بشكل يفوق الطبيعي، إضافة إلى غلو الجلسات والأطباء النفسيين الذي يساهم في إهمال البعض لعلاج المرض النفسي، مما يؤدي بدوره إلى التفاقم وينتهي به إلى الهلاك، وتضيف، لابد من ادخال مواد السلوك والتنمية البشرية بجانب المواد الدراسية ويتم تدرسيها بموجب اخصائيين مدربين جيداً.

من ناحية أخرى ركزت خبيرة التنمية المجتمعية، على ضرورة تنظيم مراكز للدعم النفسي داخل المدارس والجامعات وتضيف، مع رؤية سيادة الرئيس بتغيير ثقافة الشباب وعمل برامج التأهيل الشبابية وحثهم على المشاركة ومسك العديد من المناصب و تمكينهم لابد من عمل برامج الصحة النفسية والدعم النفسي للمراهقين وارسال التقارير للجهات المعنية لمعرفة مشاكل الشباب ومحاولة ايجاد حلول لها.