التخطي إلى المحتوى
أسرار إنجي الدهشان للخروج من المشكلات الحياتية
إنجي الدهشان

تضعنا الحياة في مواقف صعبة وظروف نعجز عن وضع حلول لمشكلاتها، في ذلك الوقت نبحث عمن يساعدنا ويوجهنا دون إنحياز حتى يمد لنا الخيط الأول للنجاة، ولأجل هذا المجال كرست إنجي الدهشان، وقتها لتصبح متحدثة عامة ومدربة للحياة الشخصية.

 

بدأت إنجي الدهشان، مدرب الحياة المعتمد والمتحدثة العامة، رحلتها مع تدريب الحياة من خلال مساعدة أسرتها وأصدقائها، قررت بعد ذلك أن توسع دائرة نجاحها وتسعى لتحقيق المزيد من خلال النجاح الذي حققته داخل دائرتها الصغيرة، فسعت لاحتراف هذه المهنة، وأخذت إنجي، تبحث في العلوم و الدراسات حول هذه المهنة لتصبح مدرب حياة معتمدة منذ عامين.

أطلقت إنجي الدهشان، مشروعها المخصص بتدريب الحياة ” , Recovery Life Coach”، لاسيما بعد أن استطاعت أن تحصل على مجموعة من الشهادات المعتمدة.

تسعى انجي الدهشان، إلى نشر أهمية تدريب الحياة على الأفراد الذين يرغبون في التفوق في حياتهم، إما من خلال مساعدة الناس على الوصول إلى أهدافهم أو عن طريق التخلص من التوتر والقلق، وذلك يتحقق من خلال مساعدة الأفراد على التواصل مع جسدهم وروحهم وعقولهم.

يعد مدرب الحياة شريكاً، للأشخاص الذين يتعرضون لمشكلات عصيبة ويبحثون عن حلول للخروج من أزماتهم، حيث يكون هناك شخص يرافق الأفراد في أقسى أوقات الحياة والصعوبة، قادرًا على إرشادهم ومساعدتهم على رؤية الأشياء بشكل مختلف، وتنقية مناهجهم وتحقيق أحلامهم العليا، وهذا ما تقتنع به إنجي وهذا ما شجعها على الانخراط في أغوار هذا المجال.

تعتمد انجي الدهشان، على جملة من التقنيات لتدريب الحياة وتتصف هذه التقنيات بالفعالة والمبتكرة، وهي التي تمثل عين موضوعية جديدة يحتاجها الناس لتشير إلى الأشياء التي يفتقدونها.

تساعد إنجي الدهشان، الناس على رؤية جمال الحياة بغض النظر عن مدى صعوبتها، وتضيف، في هذه الأوقات الصعبة، يحتاج الناس إلى شخص يساعدهم على الشعور بالتحسن، والقيام بالأعمال بشكل أفضل والعيش بطريقة أفضل.

إنجي الدهشان
إنجي الدهشان