التخطي إلى المحتوى
اقتحام قوات الاحتلال للمسجد الاقصى وإطلاق الرصاص واصابة العشرات

اقتحمت قوات الاحتلال ساحات المسجد الاقصى اليوم عقب الانتهاء من صلاة الجمعة، وقام جنود الاحتلال بإطلاق الرصاص المعدنى والقنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع، لمحاولة تفريق حشود المصلين الذين قد خرجوا في مسيرة فى ذكرى انتصار الفلسطنيين بمعركة البوابات الالكترونية، مما تسبب فى وقوع عشرات المصابين من المصليين، وكان من بينهم حارس الاقصى حمزة خلف فقد أصابته قنبلة صوتية فى قدمه.

 

اقتحام قوات الاحتلال للمسجد الاقصى

وقد أصيب العشرات اليوم ، بحالات اختناق،وجروح بسبب إطلاق قوات الاحتلال الاسرائيلى للرصاص المعدنى ولقنابل الصوت وايضا قنابل الغاز المسيل للدموع، تجاه المصليين عقب ان قاموا باقتحام ساحات المسجد الأقصى، وتم الاعتداء بوحشية على حراس المسجد.

وافادت وكالة (وفا) أن جنود الاحتلال قامت بمحاصرة المصلين المتواجدين فى داخل المسجد القبلى واطلقت قنابل الصوت وقنابل الغاز المسيل للدموع تجاههم، وقامت بأغلاق باب المسجد بالسلاسل الحديدية والاقفال وأضافت انه تم توقيف الشباب عند بوابات الاقصى الرئيسية، وعند باب السلسلة، من صباح اليوم، ومنعت عدد كبير منهم من الوصول إلى المسجد الاقصى.