التخطي إلى المحتوى
تطبيقات تكنولوجية لتسهيل اجراءات العمل بمحور ميناء دمياط

اعلنت هيئة ميناء دمياط على تدعيم جسور الثقة مع الجهات العاملة بالميناء وفي إطار خطة الهيئة التي تهدف إلى التواصل المستمرن مع المجتمع المينائي والتعريف بالخدمات المتاحة لتسهيل إجراءات العمل وتذليل المعوقات بما يعزز القدرات التنافسية لميناء دمياط .

 

عقدت بالهيئة ورشة عمل تحت عنوان ( التطبيقات التكنولوجية ودورها في تسهيل إجراءات العمل ) برعاية الربان / طارق شاهين رئيس مجلس إدارة الهيئة وبحضور عدد من رؤساء الإدارات المركزية ومديري العموم وممثلي كبرى الشركات والتوكيلات وقيادات المجتمع المينائى .

وإستهل شاهين اللقاء بالترحيب بالسادة الحضور ثم إستعرض أهم المحاور التي ستتضمنها الورشة من نقاشات حول التشغيل بالاضافة الى تعليمات التشغيل والتراخيص المقدمة للمتعاملين لتكون تلك الورشة بمثابة أسلوب للتواصل بين الميناء والمجتمع الملاحي وهو الأمر الذي تسعى إليه الهيئة دائماً من خلال ماتعقده من إجتماعات شهرية للشركات العاملة بالميناء للتعرف على المشكلات التي قد تواجههم ووضع سبل لحلها .

كما تطرق شاهين إلى المجهودات التي تبذلها الهيئة من صيانة للبنية الأساسية وإنشاء محطات جديدة مثل المحطة متعددة الأغراض والتي
بنيت أرصفتها وفق أحدث مواصفات وتزويده بمعظم التجهيزات اللازمة لخدمة السفن العملاقة إضافة إلى قرب إستئناف أعمال إنشاء محطة الحاويات الثانية إلى جانب الإهتمام بإجراءات السلامة والصحة المهنية وحماية البيئة والإجراءات الأمنية بالميناء حيث حصل الميناء على شهادات الجودة المختلفة والتطابق مع متطلبات المدونة العالمية لأمن وسلامة السفن والمرافق المينائية ISPS والخطط الموضوعه لجمع المخلفات الصلبة والسائلة والتواؤم مع متطلبات حمايه البيئة فى ظل المراقبة المستمرة للمرصد البيئى كما أوضح أن ميناء دمياط من أكثر الموانئ المصرية جاهزية فى مجال الربط الآنى والتحول الرقمى داخلياً وخارجياً .

وأضاف شاهين أنه أخذ على عاتقه التسويق للميناء عالمياً وذلك خلال مشاركته الأخيرة في مؤتمر شرق المتوسط البحري بلبنان ومنتدى.

شرق المتوسط بفرنسا والذى عرض خلالهما جهود الميناء فى تطبيق منظومة التشغيل الآني ( Just In Time Operation ) لتقليل ساعات إنتظار السفن وكذا منظومة ( OPS ) لتزويد السفن بالطاقة الكهربائية من الرصيف والذى، و أشاد به ممثلي الموانيء الأوروبيه وأكد على ضرورة تضافر جهود جميع الكيانات العاملة لتحقيق معدلات تداول تقارب المعدلات العالمية، وتزيد أضافه إلى أستثمار الموقف الحالى للميناء بإعتباره نقطة إنطلاق للوصول إلى مكانه أكثر تطوراً وسيتم دراسة نتائج وتوصيات، ورشة العمل للإستفاده منها فى خطط تطوير الميناء .

وبدأت فعاليات المحور الأول من الورشة بكلمة رئيس الإدارة المركزية لحركة السفن والمناطق بالتركيز على تعليمات تشغيل الميناء، ومنظومة التشغيل الآني الذي سيمكن الميناء من الوصول إلى صفر انتظار خارجي وما لذلك من فوائد أهمها تقليل الإنبعاثات وخفض تكاليف التشغيل .

وفي المحور الثانى تحدث رئيس الإدارة المركزية للخدمات البحرية وشئون البيئة عن خطة الهيئة فى تعديل أرقام الأرصفة وترتيبها وذلك لقرب دخول أرصفة جديدة للخدمة قريباً، في حين تضمن المحور الثالت التسهيلات التي تقدمها إدارة التراخيص والتعديات من توفير ساحات ومخازن وفقاً لما ذكره رئيس قسم
التراخيص بالهيئة .

بالاضافة الى ركز أخصائي المتابعة بالادارة الآلية في ختام الورشة على التطبيقات التكنولوجيه المطبقة فعلياً في الميناء مثل منظومة التراكي الآلي، ومنظومة الشباك الواحد ومشروع ( G2G ) لربط الميناء بجميع الوزارات والهيئات الحكومية حيث يعد ميناء دمياط أول ميناء مصرى حكومى يطبق منظومة الفاتورة الشاملة الموحدة والتوقيع الإلكتروني لخدمة العملاء .