التخطي إلى المحتوى
بالصور محافظ دمياط تتفقد عددا من المدارس لمتابعة سير العملية التعليمية

قامت الأستاذة الدكتورة منال عوض محافظ دمياط، صباح اليوم الأربعاء، بجولة تفقدية لمتابعة سير العملية التعليمية والتأكد من انتظامها بمدارس المحافظة وذلك مع بداية العام الدراسى الجديد ٢٠٢٠/٢٠١٩ والذى إنطلق اليوم لمرحلة رياض الأطفال و الصفوف الأولى.

 

حيث استهلت المحافظ تلك الجولة التى رافقها خلالها اللواء محمد همام سكرتير عام المحافظة واللواء جمال عبد الرشيد السكرتير العام المساعد بزيارة مدرسة الشهيد محمد حسن عبدالله الابتدائية بقرية تفتيش السرو التابعة لمركز فارسكور ، إذ قامت سيادتها بالتواصل مع المعلمين و الاطمئنان على الطلبة والطالبات.

هذا وقد أبدت الدكتورة منال عوض عددا من الملاحظات بالمدرسة والتى تتعلق بعدم إتمام أعمال الصيانة لدورات المياه والانارة وكذلك عدم صلاحية وجاهزية الحوش المدرسى لاستقبال الطلاب مشددة على مديرة المدرسة بإتمام كافة الأعمال وتمهيد الحوش والالتزام بتطبيق عوامل السلامة والأمان حفاظا على سلامة الطلاب موجهة أيضا برفع كافة المخلفات من المشتل الخاص بالمدرسة وتحقيق الاستفادة منه لصالح الطلاب، كما أكدت محافظ دمياط على تنفيذ تلك الأعمال خلال يوم واحد والا سيتم إتخاذ إجراءات صارمة.

وواصلت المحافظ جولتها بزيارة مدرسة فتحى عباس للتعليم الأساسي بعزبة النوادرية ، حيث تفقدت الفصول الدراسية للإطمئنان على جاهزيتها موجهة بإتمام أعمال الإنارة ووضع بيان بجداول الحصص الدراسية للعام الحالى، كما تأكدت من إتمام أعمال تطهير خزانات مياه الشرب.

واختتمت محافظ دمياط جولتها بزيارة مدرسة الروضة الإعدادية للبنات لمتابعة كافة الاستعدادات والتأكد من جاهزية المدرسة لاستقبال الطلاب في الموعد المحدد ٢١ سبتمبر الجارى للطلاب الأكبر سنا بالمراحل التعليمية ، إذ وجهت سيادتها بسرعه تنفيذ أعمال الصيانة والانارة وتعقيم وتطهير خزانات مياه الشرب، كما أكدت المحافظ على رئيس الوحدة المحلية لمدينة الروضة برفع كافة الإشغالات الموجودة بمحيط المدارس و الالتزام بكافة التعليمات الخاصة بإستقبال العام الدراسى الجديد والتى تم إصدارها بجلسة المجلس التنفيذى المنعقدة أمس الثلاثاء.

وصرحت الدكتورة منال عوض أنه تم التواصل مع مديرية التربية والتعليم و فرع هيئة الأبنية التعليمية لتلافى كافة الملاحظات والمرور على جميع المدارس بالإدارات التعليمية العشر للتأكد من جاهزيتها والعمل وفق منظومة متكاملة لتطوير العملية التعليمية.