التخطي إلى المحتوى
القصة كامل لـ هاشتاج انقذوا أحمد مجدي غريق شاطيء بحر دمياط

هاشتاج انقذوا أحمد مجدي، يتصدر موقع التدوينات القصيرة تويتر، ومواقع التواصل الإجتماعي، خلال الساعات الماضية، مع بعض الصور لأشخاص ينتظرون ظهور الجثمان على الشاطيء.

من هو أحمد مجدي ؟

أحمد مجدي طالب بالفرقة الأولى كلية الطب، جامعة المنصورة، كان يسبح في شاطيء بحر دمياط، مساء الأربعاء الماضي إلى أن غدر به الموج وابتلعته المياه، وأبعدته  عن ناظري أصدقائه وعائلته، الذين إتخذوا من شاطيء البحر مأوى لهم إلى أن يظهر الجثمان.

رواد مواقع التواصل يدّشنون هاشتاج انقذوا أحمد مجدي

عقب غرق الطالب واختفاء جثمانه، دشن نشطاء مواقع التواصل هاشتاج #انقذوا_احمد_مجدى، الذي تصدر عبر تويتر، لمناشدة فرق الإنقاذ والغواصين بالتحرك للبحث عن جثة أحمد.

وأعرب رواد مواقع التواصل عن غضبهم واستيائهم، وناشدوا بضرورة معاقبة المقصرين من فرق الإنقاذ على الشاطيء، حيث علّق أحدهم قائلاً: «الاهالي بس اللى واقفين ومفيش مسؤول يوحد ربنا اتحرك ولا فرقة انقاذ واحدة بتساعدهم يرضي مين منظر أهله وهما مستنين جثة ابنهم كده حسبي الله ونعمة الوكيل».