التخطي إلى المحتوى
أزمة جديدة بين مدرسة فنية وزخرفية في دمياط بسبب تجديد المبنى
محافظ دمياط

بالتزامن مع بداية أعمال احلال وتجديد مبنى مدرسة الفنية الثانوية بنات التابعه الى إدارة دمياط التعليمية، حيث تقرر نقل المدرسة إلى المشاركة في مدرسة بنت الشاطئ الإعدادية بنات.

 

الا ان مديرة المدرسة الفنية فضلت الانتقال إلى مدرسة دمياط الزخرفية بنات التابعه إلى إدارة دمياط التعليمية، حيث نشب خلاف بين ادارة المدرستين، وتداول نشطاء فيس بوك مجموعة من الصور لجلوس الطالبات في فناء المدرسة مما أثار جدلا واسعا النطاق وغضب أولياء الأمور.

ومن جانبه أكد مصدر مسؤول في مديرية التربية والتعليم بالمحافظة على فتح تحقيق عاجل في تلك الواقعة على أن يتم محاسبة المقصرين في أداء عملهم على أن يتم إنهاء أزمة نقل المدرسة في اقرب وقت.