التخطي إلى المحتوى

أكد المتهمون بقتل شاب بالقليوبية بأنهم توصولا لمعلومات بثراء اسرة هذا الشاب، وقرروا خطفه وطلب فدية من أهله بملايين الجنيهات مقابل اطلاقهم لصراحه، واتفقوا مع سيدة لاستدراجه لموقف العاشر فى منطقة السلام، وقاموا باصطحابه فى سيارة ميكروباص وكمموا فمه ثم وضعوه خلف مقعد القيادة واتصلوا بعمه وطلبوا منه فدية لاطلاق سراحه.

وقال المتهمون بأنه فوجئوا بوفاته بسبب تكميم فمه، فقاموا بوضعه داخل كيسين بلاستيك وربطوه بحجر والقوه من اعلي كوبري المنيب بنهر النيل، كما قام المتهمون بالتخلص من هاتفه المحمول.

هذا وقد ورد بلاغ لرئيس قسم مباحث قسم العبور الرائد طارق عادل باختفاء شادي ويبلغ من العمر 19 عام ويعمل بمعرض قطع غيار سيارات ملك والده فى مدينة السلام، كما اكد عمه بأنه اتصل على هاتف ابن اخيه المتغيب ففوجىء بسيدة ترد على هاتفه ثم اغلقت الهاتف مباشرة بطريق السخنة.

المباحث

وتم تشكيل فريق بحث برئاسة العقيد عبد الله جلال رئيس فرع البحث الجنائي بالخانكة والعميد محمد الالفي رئيس المباحث الجنائية، وتم وضع خطة للبحث وتم العثور على جثة بنهر النيل وغير واضحة المعالم وموثقة اليدين والقدمين، وتبين من خلال تحليل DNA بان الجثة للشخص المفقود. واعترف المتهمون بخطف المتهم والقاءه فى نهر النيل، وتم التحفظ على المتهمين للعرض على النيابة.

 

التعليقات

اترك تعليقاً