التخطي إلى المحتوى
محافظ الدقهلية يشهد احتفال الاوقاف بذكرى الاسراء والمعراج بمسجد النصر بالمنصورة

شهد الدكتور أحمد الشعراوي، محافظ الدقهلية اليوم الجمعة، بالإنابة عن السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، الاحتفال الذى اقامته مديريه الاوقاف بالدقهلية بمناسبه الذكرى العطرة للإسراء والمعراج بمسجد النصر بالمنصورة، بحضور اللواء صبري غازي، مساعد مدير أمن الدقهلية للأمن العام، اللواء طارق المتولي، رئيس الرقابة الادارية بالدقهلية، اللواء فايز شلتوت، وكيل اول الوزارة السكرتير العام، القيادات الأمنية والتنفيذية، وكلاء الوزارات، مديروا مديريات الخدمات، رؤساء الوحدات المحلية للمراكز والمدن والاحياء، قيادات الاوقاف والازهر، اعضاء مجلس النواب، جمع كبير من ابناء مدينه المنصورة.

 

محافظ الدقهلية يحضر الاحتفال بالاسراء والمعراج

وبدأ برنامج الاحتفال بتلاوة آيات من القرآن الكريم للقارئ الشيخ أحمد شمس الدين، ثم كلمه القاها الشيخ طه زيادة، وكيل وزارة الاوقاف، تحدث فيها عن اهم الدروس والعبر والعظات التي يجب ان نتعلمها من تلك الرحلة السماوية، مشيرا الى انها اطول الرحلات في التاريخ والجغرافيا للقاء اعظم مخلوق على وجه الارض بخالقه سبحانه وتعالى.

وأشار زيادة، أن هذه الرحلة كانت تخفيفا وتطيبا وتسريه عن سيد الخلق سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم من بعد ما عاناه في سبيل دعوته الى الله بمكة، مضيفاً أن اهم الدروس التي يجب ان نتعلمها ونوقن بها هي انه مهما كان العسر فان معه وبعدة يسر، مؤكداً أن الله سبحانه وتعالى اكد بتلك الرحلة لحبيبه محمد منزلته عنده سبحانه وتعالى.

وأضاف وكيل وزارة الاوقاف، بان هذه المعجزة يتجدد عطائها بتجدد عطاء القرآن الكريم على مر الزمان، مشيرا بأن تلك المعجزة ترد على هؤلاء الارهابين والمسيئين لصاحب المقام العالي صلى الله عليه وسلم وعلو شأنه، كما انها تشير الى طلاقة القدرة الإلهية واحتفاء السماء بلقاء أعظم مخلوق بالخالق العظيم.

وأوضح زيادة، أن علينا جميعا ان نتمسك بالقران الكريم والسنه النبوية ونحفظها ونحافظ عليها قولا وفعلا وسلوكا حيث قال ان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان خلقه القرآن، ودعي لضرورة توحيد الصفوف وتوحيد الكلمة لتحقيق النصر المبين في الداخل والخارج، مؤكداً على أهميه الالتفاف حول القيادة من أجل توحيد الكلمة وتحقيق النصر في كل مواقع العمل واختتم الاحتفال بالابتهالات الدينية والمدائح النبوية للشيخ ممدوح ابو زيد.

التعليقات