التخطي إلى المحتوى
محافظ الدقهلية : نقطة ماء ونقطة دم تساوي الحياة .. والحرب علي مصر أول قواعدها هي الماء

أكد محافظ الدقهلية الدكتور أحمد الشعراوي، اليوم الخميس، أن الحرب على مصر أولي قواعدها هي الماء لأن الماء هو شريان الحياة لمصر وشعبها ومحورها الرئيسي الذي ترتكز عليه لنمو الاقتصاد.

جاء ذلك خلال مشاركته الاحتفالية الختامية للحملة القومية لترشيد استهلاك المياه والتي نظمتها شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالدقهلية تحت عنوان ” النقطة بتفرق وقال الشعراوي، أن نقطة مياه ونقطة دم تساوي الحياة، لأن الانسان لا يستطيع العيش بدون ماء ودماء، وكل المخلوقات التي خلق الله فيها الروح مصدقا لقول الله تعالي “وجعلنا من الماء كل شيء حي .

وأشار المحافظ، أن التوفير وعدم الإسراف هو الحل الوحيد لنمو الاقتصاد لان مشكلة مصر الرئيسية هي الإسراف في الماء والطعام مما ينتج عنه تراكمات كثيرة تؤدي إلى استنفاذ موارد الدولة، موضحاً أننا نستطيع استيراد البترول ولا نستطيع استيراد الماء لذا يجب علينا جميعا ان نحافظ على الماء ونعظم الاستفادة من استهلاكه.

احتفالية ترشيد المياه

وخلال المؤتمر نوه محافظ الدقهلية، علي ضرورة المشاركة في الانتخابات الرئاسية المقبلة لأن هذا هو حق مصر علينا ولن تبني الا بتكاتف ابنائها وحتي لا نعطي الفرصة لكل متربص بها ان ينال من امنها واستقرار شعبها.

ومن الجدير بالذكر أن الحملة القومية قد أطلقتها الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي بالتعاون والتنسيق مع عدد من الوزارات والهيئات والمؤسسات الحكومية شملت الري، الأوقاف، الثقافة، البيئة، الشباب والرياضة، التربية والتعليم، الأزهر الشريف، الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، وبدأت فاعلية الحملة في الفترة من 16 مارس وحتي 22 مارس 2018 بقرية أويش الحجر مركز المنصورة، وتستهدف رفع الوعي المائي لدي المواطنين ونشر ثقافة ترشيد استهلاك المياه والحفاظ عليها.

وفي نهاية الاحتفالية كرم الشعراوي، الفرق المشاركة في الحملة والمستفيدة منها، كما قام رئيس مجلس ادارة شركة مياه الشرب والصرف الصحي بتسليم درع الشركة للمحافظ، تقديراً لجهوده ودعمه ورعايته للحملة.

حضر المؤتمر المهندس عزت الصياد، رئيس مجلس ادارة شركة مياه الشرب والصرف الصحي، اللواء أحمد رأفت، رئيس مركز ومدينة المنصورة، المهندس سعد موسي، وكيل وزارة الموارد المائية والري، علي عبدالرؤوف، وكيل وزارة التربية والتعليم، رمضان شوربة، وكيل وزارة الشباب والرياضة، الدكتور سعد مكي، وكيل وزارة الصحة، وممثلي الازهر والكنيسة، أعضاء مجلس النواب، عدد من الشخصيات العامة.

التعليقات