التخطي إلى المحتوى
طالب يلقى مصرعه بطعنة نافذة في القلب على يد آخر أمام مدرسة ببورسعيد
طالب يلقى مصرعه بطعنة نافذة في القلب على يد آخر أمام مدرسة ببورسعيد

بعد واقعة قتل الطالب محمود البنا بمدينة تلا المنوفية، لم تمر سوى أيام قليلة لنعهد راجح جديد يظهر أمام مدرسة علي ابن أبي طالب الثانوية الصناعية الفنية بنين، في حي الزهور بمدينة بورسعيد، حيث لقى طالب مصرعه بطعنة نافذة في القلب على يد طلاب آخرين، بألة حادة خنجر أمام المدرسة.

 

وكان اللواء هشام خطاب مدير أمن بورسعيد، قد تلقى إخطارا يؤكد وصول طالب مصاب يدعى أيمن حسن محمد ، وفي حالة سيئة ونزيف، ودخل إلى مستشفى الزهور العام مصاباً بجرح نافذ في الصدر بألة حادة”سلاح أبيض”، حيث كانت الإصابة بالناحية اليسرى مما أسفر عنه اختراق القلب.

 

وعلى الفور تحرك فريق المستشفى الطبي بإجراء الفحوصات الطبية اللازمة، وتأكد وجود نزيف شديد بمنطقة الصدر، وفور إتخاذ الإسعافات اللازمة توفي المصاب.

 

 

وأكدت التحريات التي أجرتها رجال المباحث بقسم الزهور، أن الطالب المتوفي الشهير بـ”بوظة” طالب سيء السير والسلوك، وأنه كان يستل خنجرا وحدثت بينه وبين طلاب في المرحلة الإعدادية مشاجرة، مما دفعه لرفع الخنجر عليهم، لكنهم تمكنوا من أخذ الخنجر من يده، وطعنه أحدهم طعنة نافذة في القلب توفي على إثرها.

 

ومن جانبه أمر مدير أمن بورسعيد، بالتحفظ على الجثة داخل المشرحة، لحين صدور تقرير الطب الشرعي ، مشدداً على إتخاذ كافة الإجراءات القانونية لقبض على أطراف المشاجرة، واستكمال النيابة العامة التحقيقات للوقوف على أسباب وحيثيات الواقعة كاملةً.