التخطي إلى المحتوى
القصة الكاملة لـ قتل فادية لأحمد وإجبار شقيقه على تقييده وتعذيبه بقرية تلبانة بالمنصورة
القصة الكاملة لـ قتل فادية لأحمد وإجبار شقيقه على تقييده وتعذيبه بقرية تلبانة بالمنصورة

انتشرت العديد من مقاطع الفيديو التي تظهر هجوم أهالي قرية تلبانة مركز المنصورة محافظة الدقهلية، على منزل سيدة تدعى فادية وإشعال النيران به، ومنع المطافي من الوصول إليه لإخماد الحريق، كرد فعل يبرد قلوبهم بعد انتشار مقطع آخر لتعذيب شاب يدعى أحمد على يد شقيقه تحت تهديد السلاح كما زعم أهالي القرية.

 

تفاصيل القصة الكاملة لتعذيب وقتل أحمد بقرية تلبانة

مقطع فيديو وُجد على هاتف فادية، يظهر أحمد به مكبل اليدين والقدمين من الخلف، وهناك شخص آخر بضربة بعصا بعنف شديد وهو مكمم الفم حتى لا يتأوه ويسمعه الجيران، فيما أكد بعض الأهالي ممن شاهدوا الفيديو أن من يعتدي على أحمد بالفيديو هو شقيقه.

 

 

ويظهر صوت فادية في الفيديو المتداول وهي تسأل أحمد “فين الخاتم؟”، فيما يتألم أحمد من شدة الضرب محاولا التملص من تحت يديهم بينما يواصل الآخر الاعتداء عليه وضربه بالعصا في أنحاء جسده المتفرقة، وتبرز صرخات المجني عليه مكتومة لتكميم فمه بقطعه من القماش.

 

أهالي قرية تلبانة يشعلون النيران فى منزل فادية

 

عقب العثور على جثة أحمد بجوار أحد المصارف، وانتشار مقطع فيديو التعذيب بعدها مباشرة، انتابت حالة من الغضب الشديدة في نفوس الأهالي، مما دفعهم للهجوم على منزل فادية وإشعال النيران فيه، ومنعوا المطافي وقوات الحماية المدنية من الوصول للسيطرة على الحريق.

 

وكان اللواء فاضل عمار مدير أمن الدقهلية، تلقى إخطارا يفيد بالعثور على جثة شاب يدعى “أحمد المتولي إبراهيم”, يبلغ من العمر 19 عاماً، ملقاة بالقرب من أحد المصارف، متهمين فادية وبناتها بقتله، فيما أسرعوا لاقتحام منزلها
ليجدوا به 4 سيدات كن بالمنزل وقت الواقعة، وتم القبض عليها وتحرر محضر بالواقعة.

 

محمد يعترف بإجبار فادية له على تعذيب شقيقه

أكد شهود عيان من أهالي قرية تلبانة، أن المتهمة فادية تستخدم منزلها للأعمال المشبوهة والمنافسة للآداب، وأنها احتجزت الشقيقين أحمد ومحمد بمنزلها، وتم تعذيب الاثنين على يد أحد الشباب العاملين تحت يديها، وتم تصوير الواقعة، بينما أجبرت محمد فيما بعد على تعذيب شقيقه أحمد، وادعت وفاته بسبب الاستروكس، فيما إعترف محمد بما حدث معهم بمنزل المتهمة عقب العثور على جثة شقيقه.

 

ومن جانبهم أكد الأهالي أن فادية أجبرت محمد على تعذيب شقيقه تحت تهديد السلاح، وعندما تمكن الأخ من القفز من الشباك، قتلت الشاب المقيد، ثم ادعت أنه توفي بسبب تعاطيه عقار “الاستروكس”.