التخطي إلى المحتوى
ازالة حالات تعدي على الأراض الزراعية واراضى املاك الدولة بأسيوط

عقد اللواء جمال نور الدين محافظ أسيوط،صباح اليوم الاربعاء اجتماعا مع رؤساء المراكز والأحياء بالتنسيق مع مديرية الأمن للتأكيد على ازالة أي حالات تعدي على الأراض الزراعية او اراضى املاك الدولة واملاك الري للحفاظ على الرقعة الزراعة وتنفيذا للقانون ،يأتى ذلك ضمن الموجة الحادية عشرة لازالة التعديات ،على أن يتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال المخالفين،كما شدد على رفع القمامة والمخلفات من التجمعات والشوارع والميادين فضلاً عن تكثيف الحملات التموينية على الأسواق والمخابز ومستودعات البوتاجاز وكافة منافذ البيع.

 

 

فيما أشار حسني درويش نائب رئيس مركز ومدينة منفلوط والقائم بأعمال رئيس المركز إلى مواصلة الحملات والمتابعة الدورية في القطاعات الخدمية المختلفة (ازالة التعديات ، الاشغالات ، التموين ، النظافة) وغيرها ،وجاء ذلك بناءاً على تكليفات محافظ أسيوط الذي أكد على ردع اي مخالف أو متقاعس في أداء عمله موضحاً أن تلك الحملات يشارك فيها مساعدي رئيس المركز ومسئولي الإزالات وأملاك الدولة والأحواض والجمعية الزراعية والري وحماية الأراضي والتموين والنظافة والإشغالات وبالتنسيق مع مركز شرطة منفلوط وبإستخدام معدات الحملة الميكانيكية للوحدة المحلية.

وتم إزالة إشغالات وتسوية طرق وتنقيذ اربعة قرارات إزاله اشغال طريق عام لافتاً إلى مواصلة رفع باقي المخلفات الخاصة ،وذلك من خلال تطهير الترع والمصارف وذلك من أمام قناطر كل قرية وخاصة قرى بني مجد وبني شقير والعتامنة،وتم تحريرالعديد من المحاضر التموينية ،وذلك من خلال التنسيق مع الإدارة التموينية فى المركز تحت إشراف جمال عبد الظاهر مدير الإدارة من بينها (محضري جنح شركة تعبئة مواد غذائية (غش تجاري) ، ومحضر تجميع اسطوانات بوتاجاز بغرض التعبئة ، وعدد 20 محضر متنوع بالمخابز) وذلك خلال حملات رقابة ومتابعة للأسواق ومنافذ البيع بقرى المركز منفلوط.