التخطي إلى المحتوى

تسبب حادث مقتل سيدة داخل مسجد فى الاسكندرية بإثارة غضب المواطنين، حيث أن السيدة وجدت مقتولة داخل مسجد خلال أدائها لصلاة العشاء فى منطقة بولكلي بمحافظة الاسكندرية، وتعتبر هذه الجريمة هى من ابشع الجرائم فى تاريخ البشرية حيث لم يراعي القاتل حرمة بيت الله وارتكابه جريمة قتل بشعة.

قتل سيدة فى المسجد

حيث خرجت السيدة لاداء صلاة العشاء فى المسجد وقتلت خلال وضوءها، وعندما تأخرت السيدة فى الخروج من المسجد ذهب ابنها للبحث عنها ووجدها ملقاة فى المسجد والدماء تنزف منها، فى مشهد لم يستطيع أن يتحمله، وقام الاهالي بابلاغ الشرطة وكثفت المباحث جهودها للوقوف على ملابسات الحادث.

وقال اللواء شريف عبد الحميد رئيس مباحث الاسكندرية بأنه لازال البحث جاري عن الجناة وسوف يتم تسليمهم للعدالة بمجرد القبض عليهم. وتحدث طارق سليمان نجل السيدة المتوفاه وقال بأن الحادث جنائي وأن والدته قتلت فى المسجد بعد صلاة العشاء، وقررت نيابة الرمل أول سرعة التحريات حول العثور على الجناة، وطالبت النيابة تشريح جثة المجني عليها لمعرفة سبب الوفاة.

هذا وقد بينت التحريات بأن الجثة لسيدة مسنة تم العثور عليها داخل المكان المخصص للوضوء فى مسجد مصعب بن عمير بمنطقة بولكلي، وتبين اصابة الجثة بعدة طعنات فى الرأس والكف، وبينت التحريات أيضاً بأن القتيلة زوجة جزار وانها دائما تذهب للصلاة فى المسجد وعند تأخرها ذهب الزوج والابن للبحث عنها، وبسؤال عمال المسجد قالوا بانهم ذهبوا لشراء الطعام وعادوا بعد صلاة العشاء وبالبحث عنها وجدوا جثة السيدة ملقاة بأرض الميضة وهى غارقة فى دمائها.

 

التعليقات

اترك تعليقاً