التخطي إلى المحتوى
غلق حضانة تعذيب الأطفال لحين الإنتهاء من التحقيقات بالإسكندرية

قررت النيابة غلق حضانة تعذيب الأطفال بمنطقة فيكتوريا وهى حضانة (جنة الطفل السعيد) وهذا لحين الإنتهاء من التحقيقات بمحافظة الإسكندرية. حيث قال مصدر بوزارة التضامن الاجتماعي، إن قرار غلق (حضانة جنة الطفل السعيد) لم يتم تحديد مدة زمنية له، بل أن المدة سوف تنتهي فور انتهاء تحقيقات النيابة، التي سيعقبها اتخاذ الإجراءات القانونية التي ستسفر عنها.

 

هذا وقد كانت مديرية أمن الإسكندرية، قد أصدرت بيانا يؤكد إغلاق الحضانة لمدة عام، لحين الفصل في الدعوى الجنائية أو إصدار قرار من الدكتور عبدالعزيز قنصوة، محافظ الإسكندرية، بالفتح أيهما أقرب. وقد نفذت مديرية أمن الإسكندرية قرار وزارة التضامن الاجتماعي، وتم التحفظ على السجلات الخاصة بالعاملين والأطفال بالحضانة.

حيث جاء قرار الإيقاف، وفقا للتقرير اللازم الذي أصدرته مديرية التضامن الاجتماعي في الإسكندرية، وبمعاونتها لجنة من حماية الطفولة بوزارة التضامن الاجتماعي، بعد فحص أعمال الحضانة الإدارية والمالية والفنية.

هذا وتعود الواقعة، بالقضية رقم 11121/2018 إداري قسم شرطة الرمل ثان، والتي قررت فيها النيابة العامة بالإسكندرية، إخلاء سبيل كلاً من (ن م ع) و(م م ع) و(هـ ع ع)، مشرفات بالحضانة محل البلاغ، وهذا بعد أن مثلن أمام النيابة من تلقاء أنفسهم، بضمان مالي قدره 500 جنيه لكل منهن، بالإضافة إلى انصراف (د ح ا) صاحبة الحضانة من ديوان القسم عقب أخذ التعهد اللازم عليها بالحضور عند طلبها.

حيث كان اللواء محمد الشريف، مدير أمن الإسكندرية، قد تلقى إخطارًا من اللواء شريف رؤوف، مدير إدارة البحث الجنائي، ببلاغ مقدم من والد الطفلة جوري وبحوزته مقطع فيديو منتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك يوضح تعذيب مشرفات الحضانة لطفلته التي لم تتجاوز الثلاث سنوات.

كما اتهم مشرفتي الحضانة بالتعدي على طفلته بالضرب (دون إصابات) وإساءة معاملتها حال تواجدها بالحضانة، وايضاً اتهم مسؤولي الحضانة بالإهمال، بينما اتهم المحامي (ر ج ا) وكيلاً عن مالكة الحضانة، مشرفتي الحضانة المذكورتين بافتعال ونشر تلك الفيديوهات للتشهير بالحضانة وعلل قيامهم بذلك لفصلهما من العمل بالحضانة منذ حوالي شهرين.