التخطي إلى المحتوى
تعرف على تفاصيل أزمة لسان قلعة قيتباى الأثرى بالإسكندرية

قام محافظ الاسكندرية الدكتور محمد سلطان بإصدار أوامره بإيقاف اجراءات استثمار لسان قلعة قيتباى الأثري، حيث كشف محمد متولى، مدير عام الآثار الإسلامية والقبطية فى الإسكندرية، أن الدكتور محمد سلطان، محافظ الإسكندرية، أوقف كافة الإجراءات الخاصة بطرح استثمار منطقة لسان قلعة قيتباى، بمجرد علمه أنها تقع فى إطار الحرم الأثرى التابع لوزارة الآثار.

 

هذا وقد وضح مدير عام الآثار الإسلامية والقبطية فى الإسكندرية، أن المحافظة سوف تقوم بعرض ملف كامل على وزارة الآثار للإفادة بالرأى وفقًا لقانون حماية الآثار المصرية.

ومما هو جدير بالذكر أنه منذ أيام عرضت محافظة الإسكندرية لسان قلعة قيتباى للتأجير واستثمارها تجاريًا، مع العلم أن المكان يقع فى الحرم الأثرى التابعة لوزارة الآثار المصرية، وهذا ما أكدته الوزارة.

وقد أوضحت مصادر أن المحافظة قامت بالإعلان عن تأجير لسان قلعة قيتباى بدون إعلام وزارة الآثار، وتواصلت الوزارة مع المحافظة ومن المقرر انعقاد اجتماع من المسئولين لمعرفة التفاصيل بكل دقة، إضافة للاطلاع على الأوراق الخاصة بالموقع.

كما قالت المصادر إن لسان قلعة قيتباى يقع فى الحرم الأثرى التابع لوزارة الآثار، لهذا يجب دراسة الأمر جيدًا وإعداد تقرير مفصل لعرضه على الدكتور جمال مصطفى، رئيس الآثار الإسلامية والقبطية بوزارة الآثار، والذى بدوره سيعرضه على اللجنة الدائمة، والتى تملك أمر الموافقة من عدمه، مشيرين إلى أنه حال الموافقة على تأجير اللسان سيتم بالمناصفة بين وزارة الآثار ومحافظ الاسكندرية.